العناوين الرئيسيةسورية

سورية وروسيا: وجود قوات الاحتلال الأمريكية في سورية يؤدي إلى خلق وإشعال بؤر التوتر في المنطقة

أكدت سورية وروسيا أن وجود قوات الاحتلال الأمريكية اللاشرعية على أراضي الدولة السورية ذات السيادة يؤدي إلى خلق وإشعال بؤر التوتر في المنطقة وأن قيام واشنطن بإبرام صفقات واتفاقيات مع ميليشيا “قسد” الانفصالية تصرف “غير قانوني وغير شرعي”.

وبينت الهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية حول عودة المهجرين السوريين في بيان مشترك لهما اليوم أن أحد الأسباب الجدية لإثارة القلق اليوم هو الوضع الناشىء في شمال شرقي سورية بسبب الوجود غير القانوني للولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها على أراضي الدولة السورية ذات السيادة والذي يؤدي إلى إشعال بؤر التوتر في المنطقة.

وأضاف البيان أن المثال الساطع على إثارة بؤر التوتر هو إبرام اتفاقيات بين ميليشيات “قسد” الانفصالية في شمال شرقي سورية وشركة نفطية امريكية للتعاون في مجال استخراج النفط السوري وبيعه.

وأكد البيان أن هذه الصفقات تخرق قواعد القانون الدولي وتنتهك سيادة سورية ووحدة أراضيها مشدداً أن هذه التصرفات تعتبر غير قانونية وغير شرعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق