العناوين الرئيسيةسورية

سورية حجزت حصتها من لقاح كورونا.. ما المصدر والثمن ومتى تصل؟

قال مدير منظومة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة، الدكتور توفيق حسابا، إن منصة “كوفاكس” التي أنشأتها منظمة الصحة العالمية، يفترض أنها ستعمل على تأمين اللقاح إلى 70 دولة ومن بينها سورية.

وأشار حسابا، إنه حتى الآن لم تتم معرفة نوع اللقاح الذي سيتم تزويد سورية به، وهذا الأمر يعود إلى أن المنظمة هي من ستعتمد اللقاح الذي سيتم تزويد الدول به.

وكشف حسابا أن سورية لن تأخذ اللقاح بالمجان بل ستدفع ثمنه لمنظمة الصحة العالمية، ولكنها ستقوم بتطعيم السوريين بشكل مجاني واختياري.

أما عن سعر اللقاح، فقال حسابا: لا نعرف سعر اللقاح الذي ستختاره المنظمة فهناك لقاح ثمنه دولار وآخر ثمنه ٦٠ دولار.
وأضاف، منظمة الصحة وعدت بتوافر اللقاح في الربع الأول من العام القادم، لكنها لم تؤكد هذا بشكل قاطع حتى هذه اللحظة.

في السياق، أكد الدكتور نبوغ العوا، عضو الفريق الاستشاري المعني بالتصدي لكورونا: أنه من الممكن أن يتوفر في سورية، خلال وقت قريب، أحد اللقاحين الروسي أو الصيني، بسبب علاقة الصداقة التي تجمعهما مع سورية، بعيداً عن منظمة الصحة العالمية.

جدير بالذكر أن منصة أو مبادرة أو آلية “كوفاكس” العالمية، التي أنشأتها منظمة الصحة العالمية، وأعلنت سورية أنها حجزت الجرعة الأولى من اللقاح عن طريقها، مصممة لضمان الوصول السريع والعادل والمنصف للقاحات وباء كورونا في جميع أنحاء العالم، عندما يصبح متاحاً.

وكشف المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، أحمد المنظري، في حديث سابق مع موقع “سكاي نيوز عربية”، عن حصول 11 دولة على احتياجاتها بالشراء المباشر، فيما ستكون 11 دولة أخرى مؤهلة لتلقي المساعدة من أجل الحصول على حصة من اللقاح.

وأوضح أن الدول التي ستحصل على احتياجاتها من اللقاح بالشراء المباشر، هي: الإمارات والسعودية وإيران والعراق ولبنان والأردن وليبيا والبحرين وعمان وقطر والكويت.

وتحدث المسؤول في منظمة الصحة العالمية، عن استفادة 187 دولة واقتصاد من التسهيلات التي يقدمها “كوفاكس”،
بما في ذلك 92 دولة ذات دخل منخفض واقتصاد مؤهل للحصول على المساعدة من خلال التزامات السوق المسبقة.

وأعلنت منظمة الصحة، في أيلول الماضي، انضمام 64 دولة إلى المنصة ” بهدف ضمان وصول لقاح ضد فيروس كورونا، إلى البلدان الفقيرة، عندما يكون جاهزا، وبالتالي ضمان الوصول العادل لكميات كافية من اللقاحات الآمنة والفعالة ضد كورونا لكل الدول، بما فيها الأكثر احتياجاً والأقل قدرة على تمويل شراء اللقاح”، كما تقول المنظمة.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى