محليات

سورية تشهد اهتماما متزايدا بدراسة اللغة الروسية.. وموسكو تقدم الدعم

|| Midline-news || – الوسط …

 

صرح السكرتير التنفيذي لمجلس التعاون بين المؤسسات الدينية التابع للرئاسة الروسية، سيرغي ميلنيكوف، اليوم الاثنين، بأن روسيا ستقدم المساعدة المنهجية وغيرها لسورية من أجل تدريس اللغة الروسية بالمدارس.

وقال ميلنيكوف، في مؤتمر صحفي في مبنى المجموعة الإعلامية “روسيا سيفودنيا”، عقب زيارة قام بها الوفد الروسي إلى سوريا: “الشيء الأكثر أهمية الذي تحدثنا عنه هو نية السوريين تدريس اللغة الروسية كلغة أجنبية ثانية، وقد عبر وزير التعليم (السوري) عن هذا الاقتراح. العملية جارية بالفعل. أخبرنا أنه عقد اجتماعا مع وزيرة التعليم (الروسية) أولغا فاسيلييفا، وقد جرى مناقشة هذه المسألة”.

وزار أعضاء وفد مجموعة العمل بين الأديان التابعة لمجلس التعاون مع الجمعيات الدينية، سوريا في الفترة من 21 إلى 25 ايلول في مهمة إنسانية.

وبدأت وزارة التعليم السورية منذ عدة سنوات بتقديم تعليم اللغة الروسية كلغة أجنبية ثانية في المناهج الدراسية.

وخلال لقاء الرئيس السوري، بشار الأسد، مع رئيس مجموعة الصداقة بين برلماني روسيا وسورية النائب في مجلس الدوما دميتري سابلين في آب من هذا العام، تمت مناقشة اقتراح إنشاء مراكز أو دورات لغوية، نظرا لوجود نقص في الكادر التعليمي والاختصاصيين مقابل الإقبال المتزايد للطلاب السوريين الراغبين في تعلم اللغة الروسية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق