العناوين الرئيسيةفضاءات

سهرة دمشقية في “ثقافي العدوي” تحلّق بالحضور طرباً وأصالة

 || Midline-news || – الوسط…
روعة يونس

.
كيف يمكن أن تكون السهرة الدمشقية؟
هذا أول ما يتبادر إلى ذهنك حين تصلك دعوة لحضور سهرة دمشقية.. مهما سمحت لخيالك وللتصورات أن تقودك إلى الأجواء الدمشقية المتوقعة، فإن الواقع الذي ينتظرك أجمل.

فمساء أمس أقيمت أمسية موسيقية طربية تراثية بعنوان “سهرة دمشقية” على مسرح “المركز الثقافي العربي” بالعدوي، أحياها كل من الدكتور عماد قنواتي عازف القانون، وشيخ كار صناعة العود عازف العود المطرب منصور حيدر، الفنان فخري سفر عازف الكمان، الفنان بسام الخويخي على  آلة الرق. وغناء الفنانة الجميلة نايا الشعار.
حضر السهرة التراثية الأستاذة ريم الطيلوني مديرة المركز، والممثل الفنان أحمد رافع، وباقة من الموسيقيين والإعلاميين والمهتمين وروّاد المركز.
.
.
بدأت الأمسية بكلمة ألقتها الأستاذة الطيلوني تحدثت فيها إلى تراثنا السوري الأصيل وضرورة المحافظة عليه بكافة أشكاله.. وأشارت إلى دور المركز كمنارة إشعاع ثقافية معرفية. ثم قدمت الإعلامية زينة الأحمد فقرات الأمسية، التي تنوعت بين عرض فيلم تعريفي عن المشاركين ثم عن آلة العود. تلاها فقرات موسيقية  وغنائية للفنانة نايا الشعار والفنان منصور حيدر، فقدما باقات متنوعة من الأغنيات الطربية والتراثية الأصيلة لكبار الفنانين السوريين والعرب، في أجواء رائعة حلّقت بالحضور إلى عوالم السلطنة.
.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى