العناوين الرئيسيةسورية

سقوط مروحية أمريكية في الحسكة و”تحالف واشنطن”: نفذنا هبوطاً اضطرارياً صعباً

أفادت مصادر محلية، بسقوط مروحية للاحتلال الأمريكي داخل قاعدة مدينة الشدادي النفطية جنوبي الحسكة شمالي شرقي سوريا.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصادر أهلية في المحافظة أن طائرة مروحية تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي من نوع “أباتشي”، سقطت بشكل مفاجئ في القاعدة اللاشرعية التي أقامها الجيش الأمريكي في (مديرية حقول نفط الجبسة) القريبة من مساكن الـ200 النفطية العمالية ضمن مدينة الشدادي.

وأضافت المصادر أن الطائرة ارتطمت بالطريق القريب من المعسكر الواقع داخل القاعدة الأمريكية، وذلك أثناء عملية تزويد بالوقود، وإنها تضررت بشكل واضح مع معلومات عن وجود إصابات ضمن طاقمها.

وبينت المصادر بأن قوات الاحتلال الأمريكي عززت الحراسة حول القاعدة عقب الحادثة، وضربت طوقاً حول منطقة سقوط الطائرة، وفقاً لما نقلته “سبوتنيك”.

من جهته كشف المتحدث باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أن مروحية من طراز “UH-60″ تابعة لـ”التحالف” نفذت هبوطاً صعباً في منطقة شمال شرقي سوريا ، دون أن يحدد مكان الهبوط.

وكتب المتحدث باسم “التحالف” العقيد واين ماروتو، مساء أمس الاثنين على “تويتر”: “نفذت إحدى المروحيات التابعة للتحالف والتي كانت في رحلة روتينية، هبوطاً صعباً.. الحادث كان نتيحة خلل فني، ولم يتعرض أي من طاقم المروحية للأذى”.

ووفقاً لمصادر أهلية في الحسكة، فإن قاعدة الشدادي الأمريكية جنوبي الحسكة شهدت مؤخراً حركة طيران كثيفة، بالتزامن مع تزايد نشاطها في نقل معتقلي تنظيم “داعش” الارهابي من السجن المركزي وسجن الصناعة في محيط مدينة الحسكة، إلى منطقة الشدادي ومنها إلى بادية التنف حيث القاعدة الأمريكية غير الشرعية على مثلث الحدود السوري العراقي الأردني.

وتشهد المنطقة الشرقية في سوريا طلعات جوية مستمرة لمروحيات الاحتلال الأمريكي وغالباً ما تكون لمساندة ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية –قسد” في عملياتها العسكرية من محاصرة قرى ومداهمة منازل المدنيين وغيرها في تلك المنطقة.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى