العناوين الرئيسيةسورية

سفير سورية لدى روسيا : 260 اسماً جاهزين للعودة في الرحلة الأولى

أكّد سفير سورية لدى روسيا رياض حداد، اليوم الأربعاء، في تصريح خاص لـ«الوطن»، أنّه تم حتى الآن تدوين 260 اسماً من أبناء الجالية السورية الراغبين بالعودة إلى سورية وهم جاهزون للسفر في الرحلة الأولى التي ستتم في العاشر من الشهر الجاري، مشيراً إلى أنّ اللجنة المشكلة للإشراف على عودة الطلاب الراغبين بالعودة مستمرة في عملها لتنظيم رحلة أخرى بعد اكتمال العدد مستقبلاً.

وقال حداد: «لا شك أن أزمة كورونا تركت وستترك تداعيات كبيرة على روسيا وعلى العالم كله، ولكن روسيا بشكل خاص تتمتع بإمكانيات اقتصادية كبيرة وتخطيط جيد لمواجهة الأزمات»، وأشار إلى أن موسكو تقدم الكثير من المساعدات لدول العالم ومستمرة أيضاً في تقديم المساعدات لهذه الدول لمواجهة أزمة “كورونا” وسورية من ضمن هذه الدول. وأوضح أن الجالية السورية مثلها مثل كل الجاليات التي تعيش في روسيا أمورها مستقرة ولا يوجد إصابات في صفوفها إطلاقاً، مبيناً أنّ السفارة بشكل خاص، تتواصل بشكل يومي معها.

ولفت حداد إلى أنّ أبناء الجالية ملتزمون بتعليمات الدولة المضيفة من إجراءات العزل الذاتي وإجراءات التعقيم الكامل لكل البضائع التي يشترونها والتي تدخل إلى البيت، أي كل التعليمات الصادرة لمواجهة هذه الأزمة وهذا المرض.

وقال حداد: «بالنسبة للسفارة، قامت بتشكيل لجنة لمتابعة أزمة كورونا ومعالجة جميع المشاكل الناجمة عن انتشارها ضمن صفوف الجالية، وهذه اللجنة أيضاً مسؤولة عن عملية تنظيم عودة من يرغب من الطلاب ومن أبناء الجالية إلى سورية أيضا»، وفيما يخص الطلبة الدارسين في موسكو، أكّد حداد أنه لا يوجد إصابات في أوساط الطلبة الدارسين إطلاقاً، مشيراً إلى أنه كان يوجد ثلاثة أشخاص منذ فترة أصيبوا بأعراض كورونا والآن تعافوا ووضعهم مستقر وتم إخراجهم من المشفى.

وأضاف، “المشكلة الآن أمامنا أن هناك مجموعة من الطلبة يرغبون بالعودة إلى سورية، وقامت السفارة بتدوين أسماء هؤلاء الطلبة الراغبين بالعودة، وتم التنسيق مع وزارة الخارجية السورية ووزارة النقل السورية لتسيير رحلة (موسكو – دمشق) خلال الأيام القادمة”.

وبيّن أنّ الرحلة سيتم تنفيذها على الأغلب يوم الأحد القادم، مشيراً إلى ظهور مشكلة أخرى لأن هناك طلاباً لا يمتلكون أجرة رحلة الطائرة، موضحاً أنّ هذا الموضوع سيتم تنظبمه بأن يقوم أولو أمرهم بدفع ثمن البطاقات بعد وصولهم إلى سورية.

وأوضح حداد ان الأسماء التي تم تدوينها حتى الآن 260 اسماً، وهم جاهزون حالياً للسفر إلى سورية ضمن الرحلة التي ستنظمها شركة الطيران العربية السورية يوم الأحد بتاريخ 10 أيار. وعما إذا كانت الرحلات الجوية ستتواصل بين (دمشق – موسكو) و (موسكو – دمشق)، بين حداد أنّ اللجنة تتابع تدوين أسماء من يرغب من الطلاب أو الجالية السورية للعودة إلى سورية، ويتم التواصل مع السفارة عن طريق الهاتف أو الإيميل أو الواتس أب ليتم تنظيم رحلة أخرى إذا تبين أنه يوجد عدد كامل لها مستقبلاً.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى