إعلام - نيوميديا

سفيرة إسرائيل السابقة في موسكو : بوتين يتلاعب بنا في سورية

|| Midline-news || – الوسط …  

أعربت السفيرة الإسرائيلية السابقة في روسيا، البروفيسورة عليزا شنهار، عن شكوكها حيال نتائج لقاء الأمس بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، قائلة إن اللقاء الذي تم بعد محاولات كثيرة من قبل نتنياهو لعقده، لا يعني بالضرورة انتهاء الأزمة بين موسكو وتل أبيب.

واضافت، أن التوتر في العلاقات وصل مستوى مرتفعا جدا بعد اسقاط الطائرة الروسية في سورية، في أيلول من العام الماضي، واحتمالات المواجهة لا تزال قائمة. وأشارت السفيرة شنهار، إلى أن رفض بوتين الحاح نتنياهو طيلة الأشهر التي أعقبت اسقاط الطائرة الروسية في سورية، لعقد لقاء، يؤكد توتر العلاقات، ويعكس غضب روسيا من التصرفات الاسرائيلية في سورية.

ولفتت إلى  أن بوتين يتلاعب بالجانبين، الاسرائيلي والايراني، طالما يخدم ذلك المصالح الروسية. ولم تستبعد السفيرة شنهار، ان ردا حازما من روسيا على التصرفات الاسرائيلية، لأن ما يعني روسيا في المحصلة هو المصلحة الروسية.

وحول احتمال تدهور الوضع الى مواجهة مباشرة بين روسيا وإسرائيل، قالت السفيرة، إن إسرائيل لن تدخل في مواجهة مع روسيا،و ستضطر لإيجاد الطريق المناسبة لاستمرار هذه اللعبة، وفق القواعد الروسية دون الوصول إلى مواجهة. من جهة أخرى، اعتبرت شنهار، أن أحد الدوافع لعقد اللقاء، كان موضوع “صفقة القرن” الأمريكية الخاصة بالتسوية بين اسرائيل والفلسطينيين، حيث تريد روسيا أن تكون شريكا في الخطوات التي يشهدها الشرق الأوسط، ومن مصلحتها العودة إلى المنطقة كقوة عظمى، يُحسب حسابها في كل ما يتعلق بقضايا المنطقة.

المصدر:يديعوت احرونوت 

ترجمة غسان محمد 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق