العناوين الرئيسيةحرف و لون

سـلام .. سـماح القبيلي

لوحة : د. ماجدة حمصي

|| Midline-news || – الوسط …
.

سلامٌ
على الحزن ميراث الشّعراء
منذ امرئ القيسِ
حتى آخر سلالات النّدامى
يفارقون الصّحوَ
بحثاً عن امرأةٍ
يُقالُ بأنّها الوطن!
يا وجعَ الخمر
حين يغدو
وطنَ الشّعراء المساكين..
سلامٌ
على الشّعراء
في بلادِ القمعِ
يأكلونَ الخوف
فوقَ موائدِ الطّغاة
و اخجلتاه
من دمِ القصيدةِ
حين تكون المذبحة
ويُطعَنُ الشّعرُ الأنيقُ
بآلاف السّكاكين ..
سلامٌ
على الحب
حينَ اختلفنا
في تعريفِهِ
واتّفقنا على الحرب
فأينَ العشقُ؟
حينَ العشقُ جواهرٌ وقصائدٌ
لها رائحةُ الدّماء
يا خجلةَ الحبِّ
حينَ يموتُ العشاق المجانين..
سلامٌ
على قلبي
يهزّهُ حبٌّ
يلبسُ التّرحالَ والبكاءَ
ويغفو في العراء
وينزفُ حزنَهُ
فوقَ رصيفِ الوقتِ
وينادي:
هذا العطرُ خلاصةُ نزفِ الياسمين..
.

*شاعرة- سورية
*(اللوحة للفنانة التشكيلية د. ماجدة حمصي- سورية)

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى