العناوين الرئيسيةسورية

سبوتنيك: “البغدادي لم يكون موجودا”.. شهود عيان يكشفون تفاصيل العملية الأمريكية في بلدة باريشا بريف إدلب

|| Midline-news || – الوسط …

 

نفت مصادر محلية في ريف إدلب نبأ مقتل زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي على يد قوات أمريكية في بلدة باريشا بريف إدلب الشمالي يوم أمس السبت.

وقالت المصادر لوكالة “سبوتنيك” إن المدعو أبو بكر البغدادي القائد العام لتنظيم داعش لم يكن موجوداً في بلدة باريشا شمال إدلب حيث قامت القوات الأمريكية بعملية إنزال جوي على أطراف البلدة.

وكشفت المصادر التي كانت على اطلاع بكافة مجريات الأحداث في بلدة باريشا أمس، لـ”سبوتنيك” أن “قوات من الجيش الأمريكي يرافقها مترجمون قاموا بالدخول باتجاه أحد المنازل والخيم في المنطقة بعد قصف المنطقة من قبل الطيران المروحي الأمريكي بتمام الساعة 10:55 من مساء السبت”.

وأضافت المصادر أن “إطلاق نار كثيف شهدته المنطقة لمدة تقارب ٣٠ دقيقة مع استمرار الطيران المروحي في التحليق بأجواء بلدة باريشا شمالي إدلب، وتلى ذلك قيام القوات الأمريكية بتفخيخ المنزل الهدف وتفجيره بشكل كامل بعد انتهاء العملية”.

وأوضحت المصادر أن “عدد الذين قتلوا في هذه العملية بلغ 8 أشخاص بينهم طفل و3 نساء و4 رجال”.

ونقلت المصادر عن أشخاص مقربين من عناصر تنظيم الخوذ البيضاء الارهابي الذين عاينوا الجثث تأكيدهم أن “القتلى تمت تصفيتهم بإطلاق نار مباشر وأن سبب موتهم هو تعرضهم لطلقات متفرقة في الجسد”.

ووفقا للمصادر قال شهود عيان: إن “المكان الذي هاجمته القوات الأمريكية يحوي على نازحين سوريين قدموا إلى المنطقة منذ حوالى ٦ أشهر ولا يوجد بينهم أي أشخاص يحملون جنسيات أجنبية أو عربية ضمن المنطقة التي تمت مهاجمتها”.

وأفادت المصادر بأن “أهالي بلدة باريشا تعرفوا على أشلاء الضحايا وأكدوا أنهم يعرفونهم جميعا، ولا وجود لأي شخص غريب ضمن الجثث التي تعود لمدنيين قادمين من ريف حلب الجنوبي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق