العناوين الرئيسيةصحة وجمال

وضع ساق على الأخرى لباقة .. لكن احذرها!

|| Midline-news || – الوسط 

يعتاد الكثير من الناس رجالاً ونساءً على وضعية الجلوس بوضع ساق على الأخرى. وذلك في الزيارات العائلية، أو اجتماعات العمل وحتى على مائدة الطعام. وذلك للشعور بالراحة والاعتدال وللجلوس بطريقة تبدو رسمية ومهندمة.

وقد تؤدي هذه الجلسة إلى تخدير إحدى الساقين من وقت لآخر. فهل تضر هذه الوضعية بالصحة والجسم فعلاً كما يُشاع؟

أثبت الأطباء أن هذه الوضعية يعتمد خطرها على طول الوقت الذي أمضيته في هذه الوضعية. وكم مرة تفعل ذلك خلال اليوم.

ومن المخاطر نذكر ارتفاع ضغط الدم بشكل مؤقت. حيث أكدت دراسة نشرتها مجلة Blood Pressure Monitoring، أن هذه الوضعية قد تؤدي إلى زيادة ضغط الدم الانقباضي بنسبة 7% وزيادة الضغط الانبساطي بنسبة 2%.

ووفقاً لتصريحات المعالجة الفيزيائية فيفيان أيزنشتات. فإن الشخص غالباً ما يكون أكثر عرضة للمعاناة من آلام الظهر والرقبة إذا كان يقوم بوضع ساق على الأخرى بصورة متكررة خلال اليوم.

وتؤكد أيزنشتات أن الوركين يكونان ملتويين قليلاً عندما يكون الشخص في هذا الوضع. وهو ما يمكنه أن يتسبب في حدوث اختلالات في الحوض.

وهذا بدوره سيؤدي إلى الضغط على العمود الفقري. ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى آلام الظهر وحتى آلام الرقبة في وقت لاحق مع التكرار والمداومة.

وفي السياق أثبت علماء أن هذه الجلسة ترتبط بفرص ظهور الدوالي والعروق البارزة. حيث يوضح الدكتور هومان مديون، أخصائي أمراض القلب الأمريكي، أن وضع ساق على الأخرى يتسبب بالضغط على العروق المسؤولة عن إعادة الدم إلى القلب.

كما يؤدي ضغط إحدى ساقيك على الأخرى إلى إعاقة تدفق الدم. ما قد يضعف أو يتلف أوردة ساقيك. وفي حالة تلف الأوردة أو ضعفها يمكن أن يتسرب الدم إليها ويتجمع هناك. ما يتسبب في الأوردة العنكبوتية أو تفاقم الأوردة الموجودة مسببة الدوالي التي نعرفها.

كما يؤثر تقاطع الساقين على المرأة الحامل. حيث يمر الجسم بمجموعة متنوعة من التغييرات الجسدية. عندما يتمدد الرحم وينتقل مركز ثقلها إلى الأمام، لذلك قد تجد نفسها تمشي وتقف وتجلس بشكل مختلف عن المعتاد.

وبينما قد تجد نفسها تحاول الجلوس في أوضاع جديدة وتحاول أن تشعر بالراحة. إلا أن إجهاد العضلات وآلام الظهر والتشنجات كلها شائعة أثناء الحمل وفقاً لوضعية الجلوس والوقوف والنوم.

وقد لا يؤذي الجلوس مع وضع ساق على الأخرى الطفل في الرحم، لكنه يساهم في تورم الكاحلين عند الأم أو إصابتها بتقلصات الساق.

لذلك إذا وجدتِ كاحليك منتفخين أو أنك تعاني من تشنج ساقيك، فحاول الجلوس مع وضع كلتا القدمين على الأرض أو رفعها على كرسي في نفس مستوى المقعد، بحسب موقع Healthline الصحي للطب.

المصدر: عربي بوست

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى