العناوين الرئيسيةمحليات

سابقة!! استرجاع مبالغ من عمال سجاد حماة

|| Midline- || news – الوسط …

لم يشفع لعمال الشركة العامة للصوف والسجاد -ومقرها حماة- بمعاملها الأربعة، تفانيهم وعملهم وزيادة إنتاج معاملهم التي أعادوا تأهيل بعضها، وتصديهم للإرهاب ولا حتى موافقة وزارة الصناعة، لدى الجهاز المركزي للرقابة المالية، الذي رأى أن تعويض العمل الإضافي الذي قبضوه خلال السنوات الماضية مخالف ويجب استرداده منهم، وهو ما جعل العديد منهم يفكرون بالاستقالة إذا ما مُنعَ عنهم ذلك التعويض الذي يعينهم على تكاليف الحياة.
مدير الإنتاج في الشركة محمد رجب بيَّنَ أنه تمت إعادة ترميم معملي سجاد دمشق وحلب وتأهيل عدد من آلات معمل الصوف بحماة وبجهود العمال ضمن أوقات الدوام وخارجه.
مضيفاً: وللنقص العددي الكبير في أعداد العمال تم طلب الموافقة من وزير الصناعة على تكليف 150 عاملاً في معامل الشركة بالعمل الإضافي وتم الحصول عليها منذ العام 2017 وإلى اليوم يتم تجديد الموافقة كل 6 أشهر والتي تأتي مشروطة بتحقيق الريعية الاقتصادية من العمل الإضافي وبزيادة الإنتاج وخفض التكاليف، وقد نتج عن ذلك زيادة كبيرة في الإنتاج لأكثر من الضعف.
وأكد رجب أن بيانات الإنتاج توضح ذلك إذ كان إنتاج معمل الصوف خلال العام 2016 نحو 72 طناً ليصبح 127طناً في العام 2017 و149طناً في العام 2018 ليصل إلى 203 أطنان في العام الحالي.
وأما في معمل سجاد دمشق فكان إنتاجه بالعام 2016 نحو 20986م2 وفي العام 2017 كان 21205م2 وفي العام 2018 صار 35416م2.
وشهد معمل السويداء أيضاً تصاعداً في الإنتاج من 20033م2 خلال العام 2016 إلى 20294 م2 خلال العام 2019، حيث تمكن العمال من الوصول إلى نسب لم يتم الوصول إليها من قبل، وذلك من خلال العمل الإضافي المفتوح الذي عوض عن نقص العمال وقدم الآلات التي عمل العمال على إعادة تأهيلها وصيانتها والتعديل على العديد منها بعد أن كانت خارج الخدمة.
ويقول رجب: ليأتي بعد ذلك قرار الجهاز المركزي للرقابة المالية رقم 750/ص. ع/ تاريخ 22/10/2019م بأن هذا العمل الإضافي مخالف وأنه يجب استرداد المبالغ المالية المصروفة لجميع العاملين في الشركة!.
والسؤال الذي يطرح: هل تضحيات العمال وزيادة الإنتاج وسهرهم الليالي خلف آلاتهم وسعيهم وراء لقمة العيش هو مخالفة للقانون ويجب أن نعاقبهم على ذلك ونسترد منهم ما أخذوه ثمناً لعرقهم وجدهم وتعبهم ولاسيما أن العمل الإضافي له دور كبير بإعادة الشركة لمكانها الصحيح وبالتالي تأمين احتياجات القطاعين العام والخاص من مختلف أنواع الغزول الصوفية والسجاد الصوفي.
رئيس اللجنة العمالية في الشركة حسام جنباز قال: إن المبالغ المترتبة على العمال في حال تطبيق قرار الجهاز المركزي للرقابة المالية تفوق 26 مليون ليرة للعامين 2018 و2019 وهذا فوق طاقة العمال، متسائلاً أين كان الجهاز المركزي للرقابة المالية عندما كان العمال ينامون في الشركة ويقفون أكثر من 16 ساعة خلف آلاتهم هل هذا جزاء المتفانين بالعمل وللوطن؟
ودعا كل الجهات المعنية والنقابية واتحاد العمال للعمل حتى يتم التراجع عن هذا القرار المجحف بحق العمال.

عن الوطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق