العناوين الرئيسيةحرف و لون

ريح تخطو فوق حلمي .. لارا ياسين

لوحـة : رنـدة حجـازي

|| Midline-news || – صحيفة الوسط

.

في هذا الوقت تماماً
حيثُ الرّيح تخطو فوقَ حُلمي
أُمسكُ ذيلها
أَكنُسُ مَللَ اللّهفة عن عَتبةِ قلبي
وأذهبُ برفقتِها
لجذوري
هناك
حيثُ أُخبئُ صوتَ رَجُلي البعيد
الّذي غابَ
وتحوّل لعصفورٍ أصفرَ
عُصفورٌ يُحاولُ الخروجَ من تُربةِ قلبي الحمراء
أَقسو عليهِ نهاراً
أُشعلُ سيجارتي
أَملؤني بالدّخان
ولا يراهُ أحد
أقسو عليهِ أكثرَ
فأُحكِم عُقدة وشاحي جيداً
فلا يسمعهُ أحدٌ أيضاً
وفي الحُلمِ تُداعبُ الرّيح عُصفوري الأصفرَ،
وقلبي
تَحمُلُنا فوق المدينةِ
كلُّ النّوافذ مُضاءةٌ
كلُّ الأسرّة مُمتلئةٌ
منزلُ عصفوري الأصفرَ
بعيدٌ
وحيدٌ
مُعتِمٌ
بسريرٍ خاوٍ إلّا من جسدٍ عارٍ
يخفقُ غيابَ جَسدي
في هذا الوقتِ تماماً
حيثُ الرّيح تخطو فوقَ حُلمي
ولكثرةِ ما أثارني جنونُ غناءِ عصفوري الأصفرَ
أُمسِكُ مِنقارهُ
وأَنحتُ هذهِ الرّيح على هيئتهِ الأوّلى
ثمّ ندخلُها معًا
نَبكي أَسرارنا
ونغفو فوق ملحها
.

*شاعرة من سوريا
*اللوحة للفنانة السورية العالمية رندة حجازي- سوريا

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى