العناوين الرئيسيةقصة لوحة

رولا أبو صالح: أنجزت لوحة “تقمّص” عبر الأطفال بدافع تساؤلات وجودية!

|| Midline-news || – الوسط …
روعة يونس

.

من (السهل) طرح فكرة فلسفية وروحية عبر الفن التشكيلي. لكن من (الصعب) تمرير الفكرة عبر الأطفال، بخاصة إذا كانت شائكة بعض الشيء!
لكن الفنانة الشابة رولا أبو صالح، بما تملكه من إبداع وبراعة وجرأة، طرحت عبر لوحتها “تقمّص” فكرة التناسخ، وتوالد الروح ورجوع الإنسان إلى الحياة في جسد إنسان آخر.
وهي فكرة بشرية دينية متداولة في العالم  (reincarnation) وتعني في أصلها ومدلولها اللاتيني “الدخول في الجسد مرة أخرى”.
لكن، ما الهدف من طرح هذه الفكرة في لوحة فنية؟

“أسئلة وجودية”

في دردشة “الوسط” مع الفنانة رولا ، وسؤالها لماذا التقمّص؟ روت لنا قصة العمل بقولها “أنجزت اللوحة ضمن ورشة عمل في غاليري.. وهي لوحة تختص بطرح تساؤلات وجودية بين الفنان وذاته. أي فكرة (تعدد الحيوات) وإعادة تخليق الحياة. وارتأيت أن تكون شخصيات العمل أطفال.
أما بخصوص حجم وتقنيات اللوحة تقول رولا ” اللوحة بالألوان الزيتية على قماش، مقاس 140/120. أنجزتها  عام 2014 ضمن ورشة فنية، وتم اقتناء اللوحة من “غاليري جورج كامل”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق