العناوين الرئيسيةعربي ودولي

روسيا ودول حليفة تبحث عن أمنها البيولوجي

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن فيروس كورونا المستجد، كان اختبارا جديا، ولذلك ستدرس الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، المسائل المتعلقة بالأمن البيولوجي.

وأضاف لافروف، خلال اجتماع لمجلس وزراء خارجية المنظمة عبر الفيديو: “شكل انتشار وباء كورونا المستجد، امتحانا جديا، وكان له تأثير على نظام العلاقات الدولية بأكمله، وأصبح هذا الوباء يمثل تحديا لكل دولة وللتجمعات بين الدول. وعلينا اليوم أن نحلل بعناية الأمر، ونحدد ما هي الاستنتاجات التي يجب أن تخرج منظمتنا بها”.

وأضاف لافروف، أن الطلب قائم، على إمكانات منظمة معاهدة الأمن الجماعي، لإبداء ردود الفعل اللازمة على هذه التهديدات.

المصدر: نوفوستي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى