عربي ودولي

روسيا تستعيد عضويتها في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا

|| Midline-news ||

قررت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، الثلاثاء، السماح بعودة روسيا إلى صفوفها، بعد 5 سنوات من الغياب، إثر ضمها غير القانوني لشبه جزيرة القرم وقتها.

وعلى الرغم من المعارضة القوية لأوكرانيا، وافق 118 برلمانيا من الدول الأعضاء في مجلس أوروبا على السماح لروسيا بإرسال وفدها إلى مجلس أوروبا ابتداء من الثلاثاء، ما يمهد الطريق لها للمشاركة الأربعاء في انتخاب أمين عام جديد لهذه الهيئة الحقوقية الأوروبية، حيث رفض هذه الخطوة 62 عضوا وامتنع عن التصويت 10 أعضاء.

وفي 2014، قررت الجمعية حرمان روسيا من حق التصويت في اجتماعاتها، إثر ضمها غير القانوني لشبه جزيرة القرم.

وهو ماردت عليه موسكو، في 2016، بامتناعها عن إرسال وفدها الوطني إلى هذه الاجتماعات، وبرفضها تسدّيد رسوم عضويتها في المجلس، البالغة 33 مليون يورو سنويا.

وكانت روسيا قد هددت بالانسحاب من المجلس الأوروبي تماما في حال لم يسمح لها بالمشاركة في انتخابات الأربعاء.

وبطلب من روسيا، تبنى المجلس بندا جديدا في نظام الجمعية الداخلي ينص على أن “حقوق الأعضاء في التصويت والتحدث والتمثيل في الجمعية لا يمكن تعليقها أو إبطالها من خلال الطعن في صلاحيات الوفد العضو أو مراجعة صلاحياته”.

يذكر ان مجلس أوروبا، منظمة دولية تأسست عام 1949، وتضم 47 دولة بينها تركيا. وهو ليس جزء من الاتحاد الأوروبي، والعضوية فيه مفتوحة لجميع دول أوروبا الديمقراطية التي تقبل قانون القضاء، والتي تضمن حقوق الإنسان والحريات لجميع المواطنين.

أما الجمعية البرلمانية، فهي الهيئة التشريعية في مجلس أوروبا، وتضم ممثلي جميع الدول الأعضاء فيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى