إعلام - نيوميديا

روسيا تدرس الرد على الهجوم الإسرائيلي في سورية ..وإسرائيل تغلق جزء من مجالها الجوي خوفا من رد سوري

|| Midline-news || – الوسط …

قال موقع تيك ديبكا الاسرائيلي إن سلطات الطيران المدني الإسرائيلية أعلنت في أعقاب تصاعد التوتر بين اسرائيل وسورية إثر الهجوم الأخير في سورية، وفي ظل تقديرات استخباراتية بأن سورية سترد على الهجوم، عن إغلاق المجال الجوي الإسرائيلي شرق نهر الأردن وفوق الجولان.

ونقل الموقع عن مصادر عسكرية إن أحد الاحتمالات التي تُدرس في موسكو ردا على الهجوم الإسرائيلي الأخير في سورية، يتمثل بتوسيع مظلة الدفاع لمنظومة “اس 300 و400” الروسية في سورية، بحيث تغطي الأجواء اللبنانية، إضافة لدراسة دراسة ردود أخرى. واضافت المصادر، أنه في حال قررت موسكو بالفعل القيام بهذه الخطوة، فإن مظلة الصواريخ الروسية ستشمل حزب الله.
وبحسب المصادر، فإن الغصب الروسي من الهجوم الاسرائيلي ينبع من سببين أساسيين:
الأول، هو أن العلاقات العسكرية بين روسيا وإسرائيل كانت تستند على اساس امتناع اسرائيل عن مهاجمة أهداف يمكن أن تؤدي مهاجمتها الى المس أو زعزعة استقرار سورية والنظام فيها  ، الذي يعتبر إحدى الركائز التي تعتمد عليها السياسة الروسية في سورية  وبالتالي فإن مهاجمة قيادة الفرقة الرابعة في الجيش السوري، التي تعتبرها روسيا القوة العسكرية الأهم في الجيش السوري  هو انتهاك للتفاهمات بين روسيا وإسرائيل، حتى مع وجود عسكري ايراني او لحزب الله في الصبورة.
والثاني، هو أن الروس كانوا واثقين بأن منظومات الدفاع الجوي السورية الجديدة التي أقاموها حول دمشق، وتضم صواريخ “بانتسير أس 20 واس 300” قادرة على صد اي هجوم اسرائيلي، على دمشق. وبما ان هذه المنظومة نجحت في صد موجة الهجوم الأولى، فإن الروس لم يتوقعوا قيام سلاح الجو الإسرائيلي بتوجيه ضربة جديدة خلال وقت قصير، قبل أن تعيد المنظومات الصاروخية السورية تنظيم نفسها لمواجهة موجة الهجوم الثانية. بالتالي، فان اصرار سلاح الجو الإسرائيلي على تحقيق أهدافه، أثار غضب الروس.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

ترجمة غسان محمد 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق