علوم وتكنولوجيا

روسيا تختبر “قاتلا” آخر للغواصات والسفن

ذكرت مصادر في وزارة الدفاع الروسية أن جيش البلاد سيختبر هذا العام عدة سفن قتالية مضادة للغواصات، من بينها سفينة حربية كبيرة.

وقال بيان صادر عن الوزارة مؤخرا: “بعد عمليات التحديث والتطوير التي خضعت لها سفينة الأدميرال كولاكوف تم إرسالها  من أحد أحواض الصيانة في مدينة مورمانسك إلى بحر بارنتس لتخضع لاختبارات يتم التحقق فيها من جاهزيتها وجاهزية معداتها وأسلحتها الحديثة التي زودت بها”.

وأضاف البيان “الاختبارات ستستمر بضعة أيام، وخلالها سيقوم طاقم السفينة بالتحقق من الإمكانيات الفنية للمعدات، والتحقق من سرعة السفينة في الإبحار في مختلف الظروف، واختبار منظومات التسليح، كما سيخضع الطاقم لتدريبات خاصة تحاكي العمليات البحرية القتالية في ظروف استثنائية”.

وبعد عودة السفينة من هذه الاختبارات، من المفترض أن يقوم طاقمها بتجهيزها لما يسمى بالاختبارات الصيفية، والتي ستبدأ في الأول من يونيو القادم، وستجرى في العديد من بحار العالم.

وكانت روسيا قد طورت السفينة المذكورة في إطار المشروع الحكومي 1155 لتكون سفينة قتالية مضادة للغواصات والمركبات البحرية، وأدخلتها في خدمة أسطولها الحربي لأول مرة عام 1982، وبعدها خضعت “الأدميرال كولاكوف” للعديد من عمليات الصيانة

ويبلغ طول هذه السفينة 163 مترا، ومقدار إزاحتها للمياه يعادل 7480 طنا، أما سرعة إبحارها فتساوي 29.5 عقدة بحرية، وتم تسليحها بـ 8 منصات لإطلاق صواريخ “كينجال” المضادة للأهداف الجوية، ومنصتين لإطلاق الصواريخ والطوربيدات من نوع Rastrub، ومنصات لإطلاق صواريخ RBU-6000، بالإضافة إلى منصات مدفعية من نوع AK-630M و AK-100.

المصدر: سلاح روسيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق