العناوين الرئيسيةفضاءات

رندة حجازي في معرضها “نبض” خلال مؤتمر أندية اللايونز.. تؤكد سمات فنها الإنسانية

|| Midline-news || – الوسط …
روعة يونس
.

حققت الفنانة التشكيلية السورية رندة حجازي حضورها العالمي ومكانتها الفنية المرموقة بعد مسيرة دأبت فيها على التطور والتألق وصولاً إلى التميز والفوز بجائزة أفضل تصميم لإنشاء نصب تذكاري يمثل الأهداف الإنسانية والبيئية لمنظمة “أندية اللايونز الدولية”.

ومؤخراً.. قدمت فنانتنا المبدعة حجازي معرضها الفردي “نبض” في كندا؛ والمشارك في المؤتمر السنوي لأندية اللايونز الدولية 2021، والذي تحول إلى مؤتمر افتراضي بسبب “كوفيد 19” وحضره 41000 شخص سجلوا فعلياً لحضور المؤتمر من كافة دول العالم.
.
 .
عرضت حجازي مجموعة لوحات في غاليري ParamountStudyمونتريال، أكدت معظمها سمات فنها الإنسانية، وتمّ
تصوير اللوحات في مساحة بيضاء صافية.. تقول:
“أنجزت اللوحات وتم تصويرها تسجيلياً، وعرض الفيديو على المنصة الإلكترونية الخاصة بالمعرض بحضور السيد طوني نحاس حاكم District -U1 والسيد ايف ليفي حاكم عام مقاطعة كيبيك، وهما الممثلان الرسميان عن المنظمين الدوليين وكافة أعضاء اللايونز. والمعرض كان مخصصاً فقط لأعضاء اللايونز الدوليين في كل دول العالم، ولم يفتح للعامة. بينما سيتبع المعرض جزء ثان، ومزاد وفعاليات أخرى، تستلزم بعض الوقت والإجرءات”.
.
.
تمّ إنجاز صور اللوحات؛ والصور الشخصية، عبر جلسات تصوير خاصة عرضت على الموقع الرسمي لمعرض “نبض” في المؤتمر، بكاميرا المصور المحترف الفنان Ara Samson. فبدت الفنانة ولوحاتها في علاقة أبعد وأعمق من التناغم، بحيث يشعر المتلقي بأن فنانتنا جزءاً من اللوحة وعنصراً متمماً لها.

فيما كشفت اللوحات (أعلاه) المتعددة الأحجام  والطروحات، نصوصاً لونية وفكرية عكست إنسانية فنانتنا حجازي وقلبها النابض من جهة، واستحقاقها أن تكون فنانة عالمية ينبض فنها باسم الإنسان وأحزانه وآلامه وأفراحه وآماله. فضلاً عن تقنيات فنية وخطوط وريشة وضربات وكتل تقول: هنا الشغف والتطوير والتجربة والسعي الدائم للتفوق لا التوفيق فقط.
.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى