العناوين الرئيسيةمحليات

رفع عقد «استثمار» نبش القمامة في دمشق من 5 ملايين إلى 230 مليوناً سنوياً؟

كشف عضو مجلس الشعب بلال نعال عن ارتفاع قيمة عقد نبش القمامة في محافظة دمشق من 5 ملايين ليرة على مدى عدة سنوات إلى 230 مليون ليرة في العام الحالي. واعتبر نعال في مداخلة له أمام مجلس محافظة دمشق، خلال حضوره مع عدد من أعضاء مجلس الشعب جلسات هذه الدورة لمجلس المحافظة، أن الغريب في هذه المزايدة، أنه عندما كان المبلغ خمسة ملايين ليرة كانت المحافظة تقسط المبلغ على المتعهد على أربعة أقساط، أما في هذا العام فقد جاء في دفتر الشروط أن يدفع المبلغ دفعة واحدة.
مدير المالية في محافظة دمشق أكد أن طريقة الدفعة الواحدة واردة في دفتر الشروط القانونية وبالتالي لا يمكن غض النظر عنها، والسبب في وضع شرط التسديد دفعة واحدة أن اللجنة المختصة لم يكن في تقديرها أن المبلغ سيزيد على المبلغ السابق، مضيفاً: وأرادت اللجنة أن يتم استيفاء المبلغ دفعة واحدة لتحقيق مصلحة المحافظة، والآن لا يمكن تعديل دفتر الشروط لأنه سيؤدي إلى خلل في العملية التعاقدية كاملة، وهذا غير مقبول قانونياً.
عضو مجلس الشعب عبد الرحمن الجعفري دعا الجهات الرقابية والمخابز إلى وضع حد للسرقات التي تجري في الأفران، مشيراً إلى أن ربطة الخبز اليوم لا يزيد وزنها في أفضل الحالات عن 900 غ، وهذا يعني أن المواطن يسرق بكمية 400 غ من قبل الأفران وهذه السرقة تشمل الطحين والمازوت، وهذه الحالة تشمل جميع المخابز في دمشق، ويمكن لأي شخص أخذ ربطة خبز من أي مخبز ووزنها ليعرف هذه الحقيقة.
عضو مجلس المحافظة حسان البرني أكد ضرورة وضع حد لتمادي المشافي الخاصة والعامة على حد سواء في استقبال حالات الإسعاف بشكل مجاني وفقاً للقانون، وذكر عدداً من المشافي التي رفضت استقبال حالات إسعاف ومنها مشفى المواساة التي تذرعت بعدم وجود مخدر لديها لإجراء الإسعاف الجراحي للمريض، والمشافي الخاصة رفضت قبول المرضى من دون دفع مبلغ مالي سلفاً.
مديرة الصحة هزار رائف أكدت أن أي مؤسسة صحية عامة أو خاصة ملزمة بتقديم الإسعافات للمريض حتى الوصول به إلى حالة الأمان وفقاً للقرار 24/س مجاناً، بعدها يتم تخيير المواطن بين الانتقال إلى مشفى آخر أو البقاء ودفع التكاليف وفق تسعيرة وزارة الصحة، وفي حال رفض المشفى القيام بذلك يقدم المواطن شكوى إلى مديرية الصحة ويتم التحقيق من قبلها وفي حال ثبوت صحة الشكوى تتم معاقبة المشفى وفق القانون المحدد لعمل المؤسسات الصحية.
مدير دار الكرامة للمسنين جورج سعده أكد أن الدار تضم 100 مسن وجميعهم بصحة وسلامة ولم يتعرض أي منهم للإصابة بكورونا.
واشتكى مدير الدار من نفاد الاعتمادات المالية المقررة من محافظة دمشق والبالغة 315 مليون ليرة لعام 2020، وطلب اعتمادات إضافية وفتح سقف الاعتمادات ليتمكن من استقبال التبرعات كون محافظة دمشق الآن تتكفل بكل نفقات الدار، مشيراً إلى أن ارتفاع الأسعار الكبير تسبب بنفاد الاعتمادات التي رصدت على أساس أسعار مواد الإعاشة والنظافة وغيرها وفق أسعار العام الماضي، مضيفاً: اليوم يتم تأمين احتياجات الدار بأسعار مضروبة بخمسة أضعاف ما كانت عليه في العام الماضي، مؤكداً أن محافظة دمشق وعدت بتأمين كل احتياجات الدار مهما كانت.

«الوطن»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق