العناوين الرئيسيةمنوعات

رغم فاعليته ضد كورونا.. عيوب في لقاح ” فايزر” و “بيونتيك”

|| Midline-news || – الوسط …

أكد أخصائي الأمراض المعدية في معهد “باستور ليل” الفرنسي دانيال كامو، أن اللقاح الذي أعلنت عنه شركتي ” فايزر – Pfizer” الأمريكية، و بيونتيك – BioNTech” الألمانية، لم تتحدد مدة تحصينه لمتلقيه، وبيانات أخرى عنه.

وقال: “هذه أخبار مهمة أنهم تمكنوا من تطوير حماية بنسبة 90%، لكنهم لم ينشروا النتائج بعد، لذلك لا يزال عدد من البيانات غير معروف”، وأضاف: “الدراسة استخدمت تقنيات جديدة، لكن لم يعرف بعد أي منها”.

وأبرز كامو عيباً في اللقاح الغربي، وهو “الحاجة إلى إعطاء الجرعة الثانية منه بعد ثلاثة أسابيع من الأولى”.

وشدَّدَ، على أن “المطلوب هو الحصول على لقاح يكون فعالاً منذ الجرعة الأولى”.

وكانت شركتا “بيونتيك” و”فايزر”، قد أعلنتا في وقت سابق من اليوم الاثنين، عن انتهاء المرحلة الثالثة لاختبارات لقاحهما لفيروس كورونا بنجاح.

وأعلنت “بيونتيك” الألمانية، في بيان، أنها وشريكتها الأمريكية “فايزر” تخططان لتقديم طلب في الولايات المتحدة لتسجيل لقاحهما بصورة رسمية.

ونشرت “بيونتيك” النتائج الأولية لاختبارات اللقاح الجديد، مشيرة إلى أن التطعيم به يخفض خطر الإصابة بفيروس كورونا بأكثر من 90%.

وجاء في البيان أن الشركتين تتوقعان أن يكون في استطاعتهما إنتاج ما لا يقل عن 50 مليون جرعة من اللقاح الجديد في العالم قبل نهاية العام الجاري و1,3 مليار جرعة في العام المقبل.

وينتمي اللقاح الجديد إلى فئة “اللقاحات الجينية” التي تضم المعلومات الوراثية عن الفيروس.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فهناك في العالم حالياً حوالي 170 مشروعاً لتطوير لقاحات ضد فيروس كورونا.

وكانت روسيا أول دولة في العالم سجلت في 11 آب / أغسطس الماضي لقاحها الذي أطلقت عليه اسم “سبوتنيك V”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى