اقتصاد

رغم خدمتهما في البيت الأبيض..بيان مالي يكشف كسب ايفانكا و زوجها كوشنر عشرات الملايين من الدولارات

|| Midline-news || – الوسط …

كشف بيان مالي جديد عن كسب إيفانكا ترامب وجاريد كوشنر عشرات الملايين من الدولارات، العام الماضي، أثناء خدمتهما في البيت الأبيض، بفضل زيادة في دخل بعض الشركات العقارية والتجارية التي يملكانها.

وسجلت ابنة دونالد ترامب وزوجها، اللذان يشغلان منصبي كبار المستشارين للرئيس الأمريكي، أرباحاً سنوية تقدر بـ 36.2 مليون دولار، وهي زيادة تبلغ 7 ملايين دولار عن دخل العام السابق 2018، والذي سجل الزوجان فيه أرباحاً بلغت 29 مليون دولار، وفقاً لبياناتهما المالية الشخصية، والتي يُطلب منهما تقديمها سنوياً.

وبحسب صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، كان الحد الأدنى لدخلهما أقل في العام الماضي مما كان عليه في العام 2017، وهو العام الذي دخلا فيه الخدمة الحكومية، حيث بلغت أرباحهما المعلنة، آنذاك، ما لا يقل عن 82 مليون دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المستحيل تحديد المبلغ الذي ربحه الزوجان، أو صافي ثروتهما بدقة، لأن الوثائق التي يطلب منهما تقديمها إلى مكتب أخلاقيات الحكومة لا تتطلب من موظفي الإدارة الأمريكية سوى الإبلاغ عن نطاق قيمة الأصول والديون.

وأظهرت البيانات، التي قُدمت الشهر الماضي، أن الزوجين يواصلان جمع مبالغ ضخمة من أعمالهما الخارجية، حتى وهما يعملان داخل الإدارة الأمريكية.

يذكر أن دخل إيفانكا وكوشنر الإجمالي في العام الماضي تراوح بين 36.2 و157 مليون دولار، وفقاً لتحليل صحيفة ”واشنطن بوست“، التي قالت إن البيت الأبيض ومحامي كوشنر لم يردا على الفور على طلبات لتعليق على هذه البيانات، مساء الجمعة الفائت.

وعلى غرار الرئيس ترامب، الذي رفض بيع شركته الخاصة عندما تولى منصبه في البيت الأبيض، احتفظ كوشنر بملكية جزئية لأعماله العقارية التي تديرها عائلته، وهي شركات كوشنر، في حين تخلى عن إدارة الشركة، إلا أن هذا الترتيب أثار انتقادات من خبراء الأخلاق الحكوميين، الذين يقولون إنه يفتح الباب أمام تضارب المصالح.

وكانت إيفانكا ترامب قد تمسكت في البداية بعلامتها التجارية للملابس والمجوهرات، عندما انضمت إلى طاقم البيت الأبيض، لكنها أغلقتها في تموز/ يوليو 2018، وسط رد فعل سياسي عنيف، دفع العديد من تجار التجزئة إلى تجنب التعامل مع منتجاتها.

وأبلغت إيفانكا ترامب للعام الثالث على التوالي عن كسب 3.9 مليون دولار من حصتها في فندق ترامب الدولي في واشنطن، وهو مبلغ سنوي ثابت تحصل عليه من الإيرادات التي ينتجها العقار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق