العناوين الرئيسيةعربي ودولي

رغم التوتر ودون شروط مسبقة .. إيران تعرض على أمريكا تبادلاً كاملاً للسجناء ..

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، إن طهران مستعدة إلى إجراء تبادل كامل للسجناء مع الولايات المتحدة، دون شروط مسبقة، مشيراً إلى أن أمريكا لم ترد بعد على دعوة إيران والتي تأتي على الرغم من تزايد التوترات بين البلدين ووسط انتشار جائحة كورونا ووصولها إلى السجون.

وكالة رويترز قالت إن موقع “خبر أون لاين” الإيراني نقل عن الربيعي، القول: “نحن مستعدون لتبادل السجناء الإيرانيين والأمريكيين، ونحن على استعداد لبحث هذه المسألة ولكن الأمريكيين لم يردوا بعد”، مضيفاً أن الاستعداد لتبادل الأسرى يأتي دون شروط مسبقة.

أضاف الربيعي أن بلاده “تشعر بقلق على سلامة وصحة الإيرانيين الموجودين في السجون. ونحمّل أمريكا مسؤولية سلامة الإيرانيين وسط تفشي فيروس كورونا المستجد”.

يأتي إعلان المسؤول الإيراني حول تبادل السجناء، بعد أيام مما ذكرته صحيفة The New York Times، التي قالت إن طهران وواشنطن تجريان مفاوضات لتبادل السجناء، وذلك على الرغم من تزايد حدة التوتر بينهما.

الصحيفة نقلت عن مسؤول إيراني رفيع المستوى، ومتحدث باسم أحد قدامى المحاربين في البحرية الأمريكية، قولهما إن “المفاوضات بين البلدين تدور حول تبادل الإفراج عن المحارب الأمريكي الذي تحتجزه السلطات الإيرانية، وبين طبيب إيراني أمريكي تحتجزه الولايات المتحدة”.

كذلك وصفت الصحيفة المفاوضات الجارية بين البلدين بأنها “استثنائية” بالنظر إلى العلاقات المتوترة والتهديدات المتبادلة باستخدام القوة العسكرية بين الجانبين.

وتحتجز إيران ما لا يقل عن أربعة أمريكيين، بينهم ثلاثة على الأقل من أصل إيراني، في حين تقول إيران إن نحو 24 إيرانياً محتجزون بالولايات المتحدة.

كان انتشار فيروس كورونا بإيران وأمريكا السبب في تحريك ملف معتقلي البلدين، وفي آذار 2020، دعت الولايات المتحدة إيران إلى الإفراج الفوري عن السجناء الأمريكيين المحتجزين لديها مع ورود تقارير عن انتشار فيروس كورونا المستجد في سجونها.

وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قال حينها في بيان، إن “الولايات المتحدة ستحمّل النظام الإيراني المسؤولية المباشرة عن وفاة أي أمريكي. ردّنا سيكون حاسماً”، مشيراً إلى أن التقارير عن انتشار كورونا بالسجون الإسرائيلية يثير القلق، داعياً إلى الإفراج الكامل والفوري عن كل المواطنين الأمريكيين.

في ردها على تصريحات بومبيو، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن طهران لديها مخاوف مماثلة بشأن عشرات الإيرانيين المحتجزين بالسجون الأمريكية، أغلبهم في اتهامات تتعلق بانتهاك العقوبات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى