رياضة

رسالة مو العاطفية.. ما فحواها؟

|| Midline-news || – الوسط…

 

وجه النجم المصري محمد صلاح رسالة حماسية، بعد يوم واحد من ضياع لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الذي احتفظ به مانشستر سيتي للموسم الثاني توالياً، لكن بصعوبة بالغة بعدما تفوق على الريدز بنقطة وحيدة في الجولة الأخيرة.

ونشر صلاح تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، الاثنين، قال فيها: الموسم لم ينته بعد, أريد أن أشكر زملائي والمدربين والمشجعين.

وأفرد النجم المصري مساحة خاصة للجماهير؛ إذ طالبهم بإحضار أنفيلد إلى مدريد، في إشارة إلى الأجواء الحماسية التي يتميز بها مشجعو ليفربول ومساندتهم لفريقهم على أرضهم، وهو ما يأمل صلاح بتكراره في نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويلتقي ليفربول ومواطنه توتنهام في نهائي أمجد الكؤوس الأوروبية، على ملعب واندا ميترو بوليتانو، معقل أتلتيكو مدريد، في الأول من حزيران المقبل.

وكان ليفربول قد بلغ المباراة النهائية لذات الأذنين بعد مباراة دراماتيكية ستبقى محفورة في أذهان مشجعيه؛ إذ عوّض خسارته ذهاباً أمام برشلونة الإسباني في كامب نو بنتيجة (0-3)، إلى فوز عريض إياباً في أنفيلد برباعية دون رد.

تجدر الإشارة إلى أن الملك المصري احتفظ بجائزة الحذاء الذهبي للعام الثاني توالياً، بتسجيله 22 هدفاً، ليتقاسم الجائزة الفردية برفقة زميله السنغالي ساديو ماني، والغابوني بيير إيميريك أوباميانغ مهاجم آرسنال اللندني.

وكان صلاح قد حقق لقب هدّاف البطولة الإنجليزية في أول مواسمه مع ليفربول، قادماً من صفوف روما الإيطالي، ليوقع على 32 هدفاً، ليصبح الهدّاف التاريخي للبريميرليغ في موسم واحد مكون من 38 جولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق