عربي ودولي

رداً على المطالبة بمراقبة ثروات السوريين في مصر.. “#السوريين منورين مصر” يتصدر مواقع التواصل.

|| Midline-news || – الوسط …

 

أطلق الشعب المصري على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن وتعاطف مع السوريين المنتشرين في مصر، وتصدر هاشتاغ “السوريين منورين مصر” على “تويتر” قائمة الأكثر تفاعلا في البلاد، وذلك رداَ على مذكرة قانونية تطالب بالرقابة على ثرواتهم واستثماراتهم في مصر. .

وكان المحامي المصري، سمير صبري قدم، السبت الماضي، مذكرة قانونية للنيابة العامة طالب فيها بإخضاع أموال السوريين لـ”قوانين الضرائب والرقابة” في مصر، “وكيفية إعادة الأرباح وتصديرها مرة أخرى”، فيما لم تعلق النيابة المصرية على المذكرة على الفور بقبولها أو حفظها.

ونصحت المذكرة إلى أن السوريين غزوا مناطق تجارية كثيرة في أنحاء مصر، وعملوا في مجالات كثيرة بالمطاعم والمقاهي وانشأوا فرق للإنشاد الديني، واشتروا محلات تجارية وشقق وفيلات بأسعار باهظة وفي مواقع راقية، كما افتتحوا ورش للخياطة ومصانع للنسيج والسجاد، كما سيطر بعضهم على مناطق تطوير عقاري في أهم وأرقى المناطق المصرية.

وتساءل المحامي هل تخضع الاموال والاستثمارات في مصر للرقابة المالية،  وماهو مصدرها ، وهل تخضع هذه الأموال لقوانين الضرائب في البلاد؟؟، ويعامل المستثمر السوري أياً كان نشاطه وأياٍ كانت استثماراته معاملة المصري أمام الجهات الرقابية المالية؟؟.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى