دولي

رجل إنجليزي يعيد 200 كلب وقط إلى بريطانيا ويترك موظفيه الأفغان وراءه

|| Midline-news || – الوسط …

 

بعد الأحداث المتسارعة التي شهدت استيلاء حركة طالبان على أفغانستان، لحقت بريطانيا بقطار المغادرين من البلاد حيث غادرت آخر رحلة عسكرية بريطانية العاصمة الأفغانية، كابول، يوم السبت لتسدل الستارة على الوجود البريطاني المستمر منذ نحو عشرين عاما.

وكغيره من المواطنين البريطانيين، استقل الجندي السابق في مشاة البحرية الملكية ومؤسس جمعية “نوزاد” الخيرية البريطانية، بن فارثينغ، طائرة خاصة باتجاه مطار هيثرو في المملكة المتحدة، وأعاد معه 200 كلب وقط كان يأويها بالقرب من كابول. إلا أنه ترك 24 من موظفيه الأفغان وراءه.

أثار تأمين إجلاء الحيوانات من أفغانستان جدلا واسعا في بريطانيا وتلقى دعما جماهيريا كبيرا كذلك، لكن رفض فارثينغ مغادرة مطار كابول بدون حيواناته وتركه في المقابل الموظفين وعائلاتهم على الرغم من منحهم التأشيرات، طرح الكثير من التساؤلات حول الأولويات.

وقد صرح الجندي السابق في مشاة البحرية الملكية أن الحيوانات في أفغانستان تواجه تهديدا بسبب تفسير طالبان للإسلام.

لكن أعضاء بالحكومة انتقدوا “منقذ الحيوانات” لتحويله جهود إجلاء جميع البريطانيين والأفغان قبل المهلة التي فرضتها الولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى