إضاءاتالعناوين الرئيسية

ذريعة الزّرائع .. د.محمد عامر المارديني

…الوسط – midline-news

.

زار محلّلٌ سياسي مشتلاً، أي أرضاً يُبذَرُ فيها البذرُ حتى إذا مضى عليه مدةٌ من الزمن نُقِلَ إلى مكانٍ آخر ليغرَسَ كشتلة أو ليوضَعَ كزريعة.

صاحب المشتل: أهلاً وسهلاً بالأستاذ العظيم، والمحلِّل السياسي الرائع، كيف لي أن أخدمَك؟ المحلّل السياسيّ: أريدُ زريعة من عندك. صاحب المشتل: عن أيّ زريعة تبحثُ؟ هل تبغيها هدية لحبيبة؟ أم هي لِصديق؟ فأنا لديَّ صنوفٌ كثيرةٌ جدّاً من أجمل الزرائع، ومن أنحاءِ العالم كافّةً. المحلّلُ السياسيّ: أريد زريعةً ملونةً أزيّن بها الأستوديو أثناء حواري التلفزيونيَّ القادمَ ليستمتعَ بمنظرها المشاهدون، فبِمَ تنصحني؟ صاحب المشتل: وما هو برنامجُك التلفزيونيّ القادم؟ المحلّل السياسيّ: سأتحدَّثُ عن مفهوم فتح الذّرائع في العلاقات الدوليّة ما بعد الحصار. صاحب المشتل: ممممم، رغمَ أنّي لا أفهم ما تقوله، ولكن ما رأيك بزريعة رائعة من بلاد الصين مثلاً؟ المحلل السياسي: لا لا. صاحب المشتل: زريعة روسية؟ المحلل السياسي: لا لا. صاحب المشتل: زرائع أمريكية متنوعة؟ المحلل السياسي: لا لا صاحب المشتل: من أوروبا؟ المحلّلُ السياسيّ: لا لا. صاحبُ المشتل: زريعة من إيران؟ المحللُ السياسيّ: لا لا. صاحبُ المشتل: زريعة من دول الجوار؟ المحللُ السياسيّ: لا لا. صاحبُ المشتل: من المغرب العربيّ؟ المحلل السياسي: لا لا. صاحب المشتل: من الخليجِ العربيِّ؟ المحلل السياسي: لا لا. صاحب المشتل: من قارة أفريقيا؟ المحللُ السياسيّ: لا لا. صاحبُ المشتل: من أستراليا؟ من نيوزيلندا؟ المحلل السياسي: لا لا.

صاحب المشتل: لقَد عِيل صبري يا أستاذ! عن أيّةِ زرائعَ تبحث إذن؟ المحلل السياسي: أنا أبحث عن زريعةٍ محليّة مناسبة وحسب!
صاحب المشتل: مع الأسف ليس لدينا حالياً أيَّة زرائع محلّيّة، لقد نفِدَت جميعُها، أنصحُك بزرائعَ استوائيةٍ أو قطبيّة شماليّة، أو هونولوليّة، أو حتى من بلاد الواق واق!
المحللُ السياسي: طيّب شكراً، سأفتش عن زريعة محلِّية في كل مكان، وسأسأل عنها موج البحر وأسأل فيروز الشطآن.
صاحب المشتل: بالتوفيق إن شاء الله.

.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى