العناوين الرئيسيةالوسط الثقافي

د.عدنان عزوز: كتاب “تطور اللغة البشرية” يخوض في مسائل متعددة الصبغات اللغوية والبيولوجية والنفسية والعصبية

|| Midline-news || – الوسط …
روعة يونس

 

.

دائماً كانت للكلمة التي هي قوام اللغة؛ مكانة وأهمية.. حداً أن مفردات مثل (الكلمة، قال، اقرأ) ذكرت في الكتب السماوية. لهذا، كانت اللغة – منذ ما قبل نشوء الأديان- أشبه بالأداة السحرية والسلاح الأمضى الذي حظي به البشري.. ومنحته القدرة أن يدرك ما حوله ويتواصل مع محيطه ثم الكون كله.

وأشارت كثير من الكتب والدراسات إلى أهمية اللغة، وكيف كان الإنسان الأول يعيش أعزلاً، إلى حين انبثقت ملكة اللغة التي مكّنته من الاتصال بأمثاله من البشر والتعاون معاً. ومن ضمن تلك الكتب القيّمة، كتاب “تطور اللغة البشرية” الذي قام بتأليفه مجموعة من الأدباء المفكرين، وترجمه أستاذ اللغة الإنجليزية الدكتور عدنان عزوز- عميد كلية الآداب في “جامعة قاسيون”. والذي حرصت “الوسط” على التواصل معه، للوقوف على بعض حيثيات الكتاب المهم؛ الذي صدر مطلع شهرنا الحالي.

يشير بداية د.عزوز إلى أن “الكتاب صدر حديثاً عن “الهيئة العامة السورية للكتاب” ضمن سلسلة “المشروع الوطني للترجمة” وهو من تأليف: ريتشارد ك. لارسون- فيفيان ديبرز- هيروكو ياما كيدو، ويقع في 525 صفحة من القطع الكبير، وصمم له الغلاف الفنان عبدالعزيز محمد. ويستمد أهميته من كتاب يُعنى بالكلمة التي هي أحد أسس الإدراك والمعرفة والعلم، فكم حري بنا أن نعرف نشأة اللغة وتطورها”.

وحول ماهية الكتاب الضخم، وما الذي يريد قوله؟ حتى اختاره د.عزوز للترجمة، قال “يحاول كتاب “تطور اللغة البشرية” أن يخوض في مسائل عديدة، متعددة الصبغات اللغوية والبيولوجية والنفسية والعصبية، التي قام بها كل من “هاوسر- وتشومسكي- وفيتش”. ويفسر الآلية التي ظهرت من خلالها مَلكة اللغة لدينا نحن البشر”.

يسترسل د.عزوز قائلاً “أيضاً يتميز الكتاب بأنه عقد مقارنات شتى.. منها ما هو مع حيوانات مختلفة! في محاولة واسعة لفهم آليات التواصل لدى الحيوانات، وأسباب عدم استطاعتها أن تحظى بهذه الملكة”.

يضيف د.عزوز أخيراً “لن أسترسل كثيراً.. لأنني أتمنى من الجميع قراءة هذا الكتاب، لأنه واسع وشامل في طروحاته. وقيّم في المعرفة التي يقدمها سواء للطلبة أو لمطلق باحث أو مهتم بالقراءة والاطلاع والمعرفة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق