العناوين الرئيسيةفضاءات

دعاء البسطاطي تواصل الرسم بأصابع قدميها في معرضها “فتيات” بحضور الأب زحلاوي..

الإعجاب بهذه الظاهرة يختص بتقنياتها وأدواتها وأسلوبها ونصوصها اللونية

|| Midline-news || – الوسط …
روعة يونس

.
ليس الجبابرة من كانت لديهم إعاقات جسدية.. بل الجبابرة من يتحدون إعاقتهم، ويستبدلون النقص بما هو مكمّل بل متمم. ويحولونها إلى مصدر عطاء وإنجاز. تماماً كما الفنانة التشكيلية المبدعة دعاء البسطاطي، المثل الأعلى المحتذى، التي تنجز لوحاتها مستعيضة عن اليدين المفقودتين؛ بأصابع قدميها، وتقدم معارضها الفردية، ورؤاها الفنية بين معرض وآخر.
بالأمس.. اختتمت البسطاطي معرضها الجديد “فتيات” الذي استضافه ثقافي أبو رمانة، وافتتحته الأديب المثقف الأب الياس زحلاوي، بحضور الأستاذ وسيم المبيض مدير الثقافة في وزارة الثقافة، والأستاذة رباب أحمد مديرة ثقافي أبو رمانة. وكوكبة من الفنانين والمهتمين والمتابعين للحركة التشكيلية وأصدقاء المركز.

قدمت البسطاطي في معرضها مجموعة من لوحات لفتيات في هيئات متعددة؛ جسدت كافة المشاعر العاطفية والحالات الإنسانية (الأمل والتأمل والفرح والحزن والألم والرقص والعزف والتحدي والصبر…) ولم يفتها رصد جائحة “كورونا” في إحدى لوحاتها. مستخدمة تقنية الزجاج مع غلبة واضحة للأسود كخلفية لونية ثابتة.
ويتضح جلياً –كما تقول البسطاطي- “انها طوّرت تجربتها، في محاولة منها لأن تقدم تقنيات جديدة، وأن تسلط الضوء في هذا المعرض على واقع الفتاة، وقدراتها الكامنة، ومشاعرها، وحالاتها، وإنجازاتها.. دون أن تقصد الفصل بين الرجل والمرأة. بل هدفها أن تُظهر في بعض اللوحات حالات من القوة والتحدي والإصرار الذي تتصف به المرأة وليس الرجل وحده”.

أما وقد انتهى المعرض، وقال كل كلمته. ظلت كلمة واحدة لم يقلها أحد طيلة سنوات: بات لزاماً على الجميع وفي مقدمتهم “الإعلام” التعامل مع الفنانة دعاء البسطاطي كمبدعة في فن التشكيل، بغض النظر عن حالتها الجسدية. والاحتفاء بها يُفترض أن يصب نحو فنها ومنجزها الإبداعي.
نعم دعاء البسطاطي ظاهرة عبقرية وحالة استثنائية تثير العجب والإعجاب. ونعي جيداً معنى أن ينجز الفنان لوحات رائعة بأصابع قدميه، فيما لا يستطيع كثر أن ينجزوا لوحة بأصابع اليد! لكن إعجاب المتلقي يجب أن يذهب إلى تقنياتها وأدواتها وأسلوبها وأفكارها ونصوصها اللونية. بخاصة أن روحعا تعزف الأمل والتفاؤل كما لوحتها تماماً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق