العناوين الرئيسيةسورية

خطاب جديد للنظام التركي‏

أعلن وزير الدفاع في النظام التركي، خلوصي أكار،أن «جماعات ‏متشددة» في منطقة إدلب تحاول تقويض وقف إطلاق النار المستمر منذ ثلاثة أشهر ‏والذي توصلت إليه تركيا وروسيا لكن الاتفاق لا يزال قائماً. ‏
وفي خطاب جديد، للنظام التركي الذي يحتل مناطق في شمال سورية، قال أكار في ‏مقابلة مع قناة «الخبر» بحسب وكالة «رويترز» للأنباء: «هناك بعض الجماعات ‏المتشددة، بعضها جماعات غير معروفة لها أجندتها الخاصة، تحاول تقويض وقف ‏إطلاق النار وتنتهكه، لكننا نناقش الأمر مع نظرائنا الروس ولا يزال اتفاق الخامس ‏من آذار قائماً»!. ‏
وتهدف تصريحات آكار الجديدة بحسب مراقبين إلى التغطية على الحقيقة غير ‏الخافية على أحد أن النظام التركي يدعم التنظيمات الإرهابية في إدلب وفي مقدمتها ‏تنظيم «جبهة النصرة».

رويترز ‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق