العناوين الرئيسيةحرف و لون

حيّاك بالورد .. سميا صالح

لوحة: زينة شرّوف

|| Midline-news || – الوسط …

حيّاكَ بالورد
في ماذا تُحيّيهِ !
يا قلبُ فأعزفني لحنا
في مغانيه..
لملِم من الضوء
عقداً حول منحره
واسكب من العين
موسيقى تناجيه..
دع مايقال عن العشاق انهم
شكل الجنون بهم
أضحوا مراسيه..
ذُب بالخليل فقد
فاض الحشا شغفاً
حد الفناء به
كي ما تُرى فيه..
مثل النسيمات وقت الفجر
ضاحكة
أو كالنسائم في روض
تناغيه..
حلّق إلى ماوراء الغيب منتشياً
إذ لم يسعك وجود
في مبانيه..
لله در
مسمى العشق ما فعلت
أيديه فينا وما أبقت مبانيه..
أبقت بنا عمر طفل
ضاحك أبداً
تكسو البراءة
مثل الفجر ماضيه..
فالأمس شهد
وقبل الأمس سكّرة
واليوم أحلى
فغني يا لياليه..

 

*شاعرة من سورية
*(اللوحة للفنانة التشكيلية زينة شروف- سورية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق