محليات

حملة التوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي تنطلق غداً بفحوص مجانية وجلسات توعية

|| Midline-news || – الوسط …

تزامناً مع الشهر الوردي العالمي تنطلق غداً الحملة الوطنية للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي عبر فحوص سريرية واستقصائية مجانية وندوات ومحاضرات تثقيفية في مراكز صحية ومجتمعية.

وتستمر وزارة الصحة خلال الحملة بتوفير الفحوص السريرية للسيدات في عيادات الصحة الإنجابية في 850 مركزاً صحياً وفحوص ماموغرام “الفحوص الشعاعية للثدي” للنساء فوق سن 45 عاماً أو الأصغر سناً ولديهن عوامل خطورة في 38 مركزاً وفق رئيسة دائرة الصحة الإنجابية في الوزارة الدكتورة ريم دهمان.

ولفتت دهمان في تصريح لـ سانا إلى أن خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي مستمرة طوال العام مع تكثيف أنشطة التوعية في شهر تشرين الأول عبر محاضرات وجلسات تثقيف للنساء اللواتي يراجعن المراكز الصحية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي من الفحوص الذاتية إلى الطبية والشعاعية والتعريف بعوامل الخطورة التي تزيد نسبة الإصابة وأبرزها وجود قصة عائلية إضافة إلى البدانة والتدخين وإنجاب الأطفال بعمر متأخر وسبل الوقاية من المرض عبر الاهتمام بصحتهن وممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي.

وأشارت الدكتورة دهمان إلى وجود مراكز أخرى تشارك بالحملة وهي المراكز والمشافي التابعة لوزارات التعليم العالي والداخلية والدفاع.

وتنضم جمعيات أهلية للحملة حيث تحضر الجمعية السورية لأمراض الثدي وفق نائب رئيس مجلس إدارتها سامية كنج لإقامة عدد من محاضرات وجلسات التوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وتشجيع النساء على الذهاب إلى المراكز وإجراء الفحوص اللازمة.

كما تشارك بعض المراكز الطبية الخاصة ومنها مركز دمر الطبي الذي أطلق حملة “هاشتاغ وردي” عبر صفحاته على وسائل التواصل الاجتماعي لنشر معلومات حول أهمية الفحوص المبكرة للكشف عن سرطان الثدي بالتعاون مع مؤسسات وجمعيات تعنى بشؤون الصحة والمرأة.

وسرطان الثدي أكثر السرطانات شيوعاً بين النساء محلياً وبنسبة 30 بالمئة وفقاً للسجل الوطني للسرطان بوزارة الصحة مع وجود مؤشر قد يكون إيجابياً وهو غياب سورية عن لائحة الصندوق العالمي لأبحاث السرطان لأكثر 25 دولة في عام 2018 تسجل إصابات جديدة للمرض.

يذكر أن تشرين الأول اختير عالمياً ليكون شهر التوعية بسرطان الثدي الذي يسجل مليوني حالة جديدة سنوياً وفقاً لأرقام الصندوق العالمي.

وكانت حملة التوعية في العام الماضي وصلت في مراكز ومشافي وزارة الصحة إلى 250 ألف سيدة بالفحوص الطبية وجلسات التوعية والتدريب على الفحوص الذاتية بينما أجريت فحوص الماموغرام لنحو 8500 منهن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق