سورية

حلب :عودة الاشتباكات وسط غموض حول اتفاق اخراج المسلحين

|| Midline-news || – الوسط  ..

اعلنت وزارة الدفاع الروسية  أنّ الجيشَ السوري صدّ هجوماً لمسلحين خرقوا وقفَ النار في شرقيِّ حلب، وأنه يواصل عمليته لتحرير المدينة بالكامل. واشارت إلى أنّ المسلحينَ استغلّوا وقفَ النار لإعادة تنظيم صفوفهم واستئناف القتال في محاولة منهم لخرق مواقع الجيش.

وكان المرصد السوري المعارض أنه جرى تأجيل عملية إخراج المسلحين من حلب لأسباب وصفها بغير الواضحة.

وكان الإعلام الحربي قد تحدّث عن مفاوضات لإخراج المسلحين من حلب إلى ريفها الغربي عبر معبر الراموسة، وفي معلومات للميادين فإن نحو 5000 آلاف مسلح مع عائلاتهم سينقلون إلى مدينة الأتارب بين ريف حلب الغربي وريف إدلب الشرقي.

وأكد مركز حميميم الروسي الذي يقع جنوب شرق مدينة اللاذقية خروج 6 آلاف مدني من الأحياء الخاضعة لسيطرة المسلحين بحلب، بالتزامن مع إلقاء 366 مسلحاً السلاح قبل مغادرة حلب خلال الـ 24 ساعة الماضية.

من جهته، قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو الأربعاء إن هناك “تشوشاً يحيط بعملية إجلاء المدنيين ومسلحي المعارضة من شرق مدينة حلب السورية الأمر الذي يظهر ضرورة وجود مراقبين من الأمم المتحدة على الأرض لإدارة العملية”.

وأعلن إيرو للقناة الثانية في التلفزيون الفرنسي “باريس تريد وجود مراقبين من الأمم المتحدة على الأرض كما ينبغي أن تتدخل منظمات إنسانية مثل الصليب الأحمر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق