سورية

” حظر الأسلحة ” تؤكد استخدام السارين في سوريا .. وموسكو : الإرهابيون تعلموا تصنيعه ..

|| Midline-news || – الوسط ..

كشفت هيئة الأمن الفيدرالية الروسية، أن إرهابيين قاتلوا في سوريا والعراق، تعلموا صنع أسلحة كيميائية، مضيفة أن هزائم ميدانية متلاحقة دفعت الجماعات الإرهابية لتغيير استراتيجيتها.

وأعلن مدير الهيئة الجنرال ألكسندر بورتنيكوف ، أن “بعص العناصر الإرهابية الذين قاتلوا في أراضي سوريا والعراق، قد اكتسبوا خبرة في صنع أسلحة كيميائية بدائية واستخدامها”، قائلا إن ذلك تبين خلال إجراء تحقيقات في القضايا الجنائية ذات الصلة في روسيا، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

وجاءت تصريحات بورتنيكوف خلال الاجتماع الدولي لرؤساء الأجهزة الأمنية والمختصة الذي انطلق اليوم في مدينة كراسنودار جنوبي روسيا بمشاركة 124 وفدا من 78 دولة وأربع منظمات دولية.

ولفت المسؤول الروسي إلى أن قيادات الإرهابيين أقاموا علاقات وثيقة مع مجموعات عرقية كبرى للإجرام المنظم في أوروبا وروسيا، تزود الإرهابيين بالسلاح والمستندات الشخصية المزيفة.

يأتي تصريح  بورتنيكوف  بينما علنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن غاز السارين استخدم في “حادثة” في إحدى القرى الواقعة في شمال سوريا في أواخر آذار/مارس، قبل خمسة أيام من استخدامه في هجوم على مدينة خان شيخون أوقع عشرات الضحايا .

وقال مدير المنظمة، أحمد أوزومجو، “تحليل العينات التي جمعتها (المنظمة الدولية…) ترتبط بحادثة وقعت في القسم الشمالي من سوريا في 30 آذار/مارس من العام الجاري” مضيفا أن “النتائج تثبت وجود السارين”.

وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق