العناوين الرئيسيةعربي

حصيلة فيضانات السودان ..52 ضحية

|| Midline-news || – الوسط …

 

ارتفعت حصيلة وفيات الفيضانات المدمرة التي اجتاحت السودان إلى 52، مع وفاة أم وطفلتها في جنوب شرق البلاد، وفق ما قال مسؤول سوداني، أمس.

وصرح الناطق باسم المجلس القومي للدفاع المدني السوداني، العميد عبد الجليل عبد الرحيم، بأن سيدة وطفلتها لقيتا حتفهما جراء الأمطار الغزيرة والسيول في ولاية «سنار»، جنوب شرق السودان.

ومع هاتين الضحيتين، ترتفع حصيلة الوفيات من جراء الفيضانات في السودان إلى 52، بينهم 26 في ولاية نهر النيل، شمال البلاد.

وكشف الناطق باسم المجلس القومي للدفاع المدني السوداني عن انهيار 3890 منزلاً بشكل كلي، وأكثر من 12 ألفاً و500 منزل بشكل جزئي.

وبدورها، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية السودانية «سونا»، أن السيول المتدفقة أدت إلى قطع الطريق الوطني المؤدي إلى ولايتي سنار والنيل الأزرق في موقعين اثنين.

و على صعيد آخر، أكد الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني ضرورة وحدة قوى الحرية والتغيير وقوى الثورة الحية من أجل إنجاح الفترة الانتقالية.

وشدد البرهان لدى لقائه اللجنة الفنية لإصلاح قوى الحرية والتغيير على ضرورة توحيد الرؤى بين مكونات الشعب السوداني لتحقيق التحول الديمقراطي في السودان.

ومن ناحية أخرى، أكد ياسر عرمان المستشار السياسي لرئيس الوزراء السوداني أنه لا مصالحة مع فلول النظام المعزول، وأنه يجب محاسبتهم واستكمال أهداف الثورة.

وقال عرمان على صفحته في «فيسبوك»، إن مجموعات الفلول التي حاولت إسقاط حكومة الثورة في 30 يونيو الماضي فشلت، وتملأ الدنيا ضجيجاً حول إمكانية المصالحة عبر مبادرة رئيس الوزراء، التي تهدف لتوحيد قوى الثورة والتغيير وفتح الطريق نحو إنجاز أهداف الثورة بتغيير موازين القوى لمصلحة الثورة السودانية.

وأكد أن قوى الثورة والتغيير يجب أن تحول المبادرة إلى منبر لاستكمال أهداف الثورة وحل الأزمة الوطنية على أساس برنامج التغيير ومحاسبة الفلول.

وجاءت تصريحات عرمان بالتزامن مع قرارات لجنة تفكيك نظام البشير المعزول بتجميد أرصدة وحسابات العباس البشير شقيق الرئيس المعزول، ومساعد الرئيس المخلوع فيصل حسن إبراهيم، ضمن قرارات اللجنة بالحجز على أرصدة 161 قيادياً بارزاً بالنظام السابق.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى