خاص الوسط

حشود عسكرية قرب غزة.. ونتنياهو يهدد بشن حرب رابعة على غزة

|| Midline-news || – الوسط … 

 

شهدت الأيام السبعة الماضية حشودا لجيش الاحتلال “الإسرائيلي” قرب الحدود مع قطاع غزة شملت عدداً من ألألوية العسكرية وعدد من الدبابات والمدفعية الثقيلة وآلاف الجنود بعد موجة تصعيد محدودة مع المقاومة الفلسطينية أعقبت سقوط صاروخ على مدينة تل أبيب الفلسطينية المحتلة.

جيش الاحتلال وضمن حربه النفسية يهدف إلى إثارة مخاوف الفلسطينيين مما هو قادم عبر نشره صورا تظهر فيها الدبابات والمدفعية وتأهب الجنود على تخوم قطاع غزة

رئيس وزراء الكيان المحتل بنيامين نتنياهو الذي يواجه انتقادات لاذعة من المعارضة “الإسرائيلية” بخصوص تعامله مع قطاع غزة واتهامه بالفشل في إيجاد حل للصواريخ التي تنطلق منها حرص على الظهور بين الحشود العسكرية.

وهدد نتنياهو خلال زيارته لقواته العسكرية الخميس الماضي بشن حرب رابعة على غزة بقوله إن على الفلسطينيين أن يعلموا أنه لو اضطر الجيش إلى خوض معركة واسعة النطاق فسيدخل إليها قويا.

المقاومة الفلسطينية بأجنحتها العسكرية كافة أوصلت بدورها رسائلا مباشرة وغير مباشرة إلى الاحتلال “الإسرائيلي” بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي في حال أقدم على عملية عسكرية تستهدف قطاع غزة وأنها ستعمل على إطلاق مئات الصواريخ تجاه الأراضي المحتلة.

حيث أكدت كتائب القسام أن التفعيل الذاتي المبكر للصواريخ من غزة سببه قرار قيادة المقاومة رفع جاهزيتها القتالية واستعدادها للقتال في حال شن الاحتلال عدوانا جديدا على القطاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى