الديك الفصيح

حدائقنا العامة…اقعود مايل..وادفع عِدِلْ

|| Midline-news || – الوسط …

ديكنا الفصيح ..قاعد ومتمدد منيح ..وعم يقلب بهالنت والفيسبوك والذي منو و إذ بقا سيدي بيوقف عند خبر وقفلوا ريشات بدنو …

الخبر بخصوص موضوع “انتشار الإساءة البصرية في بعض الحدائق وتنظيم ضبوط بحق كل من يسيء استخدام الحدائق بفرض غرامة بمبلغ 500 ليرة”.

أيوااااااا … يعني يللي بيرمي ورق، وبتعمشق علسجرات ( الشجرات)، و بيقطف زريعة، وبيكسر مقاعد هاد رح يتغرم خمسميت ورقة .. وورقة تنطح ورقة … طيب ..

ديكنا هز براسو وقال: شي ظريف هالكلام .. ياسادة ياكرام، وهي فعلاً إساءة بصرية وسمعية ومجتمعية وخوارزمية لكل مين عم يفوت على حديقة عامة ليشم هوا ربه، و يفصفصلوا شي كيليين بزر دوار الشمس (متل بديعة مرت جودة) بدون ما يتأثر نفسياً بالمظاهر غير الحضارية يللي بيشوفها من تكسير و توسيخ وعبث بالحديقة وزريعاتها.

بس .. وكمان بس ..الخبر كمالته بتقول: ” ركز مدير الحدائق في محافظة دمشق محمود مرتضى على موضوع انتشار الإساءة البصرية في بعض الحدائق التي تضر بالحالة الاجتماعية لرواد الحدائق، مؤكداً أنه من غير المقبول فرض مشاهد لا أخلاقية على رواد الحدائق وخاصةً الأطفال.

هلأ عرفنا رمي الأوساخ والتكسير والتخريب .. بس مين رح يفسر شو يعني مشاهد غير أخلاقية، ويللي عم يحضروها أحياناً أولادنا اكبادنا تمشي على الأرض .. لايف وسكوووب بالألوان متل أيام سينما دمشق.

يبدو في اعتراف انو الحالة الاجتماعية خربان(متل ماكان يقول جارنا الأرمني) وحدائقنا ( على كترتها) صايرة مقصد للحبّيبة والشوّيبة وأصحاب (حن الحديد على حالوووو .. وانته ما حنيت)، مع أنو القصة فيها شوية كلفة ليللي ناوي ياخد مدس ..

وتعو نحسبلكم ياها: بدك تفوت عالحديقة ومعك وجبة للمحروسة، عرنوس درة، كيس شيبس وكولاية مضروب هاد بتنين، ولبين ما تزبط القعدة و تركز أوضاعك وتفوت فوتك بينط عليك “أبو سطل” ، قصدي هاد البياع يللي حامل سطل فيه مي غسيل الجرابات و حاطط فيه تلج و بونجوس و كولا.. ويمكن يكون حاطط كم سيخ زنبق و جوري معسقلين من الشوبات، وبيضل يدعيلك ويدعي للمحروسة بطول البقاء و الديمومة لحتى تشتري منو ويحل عنك .. او تقلعوا وتسمعلك مسبتين باردين بادنك وماتقدر تعمل شي كرمال “البرستيج” قدام العصفورة.

هاد اذا ما قويت قلبك و اخدتها على حديقة ” تشرين العامة” واسعة الأطراف.. ممتدة الأركان .. ليكون في خصوصية أكتر، بس هون بدك تدفع دخولية /200/ ليرة يا حباب على كل حُب .. قصدي كل شخص لأنها صحيح حديقة عامة .. بس إلها دخولية .. و هذه لاتخضع لباب الأفعال غير الاجتماعية ، متل اقتطاع جزء من الحديقة لغاية مشروع استثماري .. كمان لايخضع لهذا الباب ، لأن له شباك تم اعتماده لترتيب الأمور.

الخلاصة: الحكي عن الاساءة البصرية وردعها منيح .. والأمنح أنو يكون العقاب على وزن الفعل .. شو رح تعمل الخمسمية ليرة لواحد (سطل) مو محترم نفسه وأهله و مجتمعه و آخد الحديقة (عمومي) ..

ديكنا الفصيح اكتفى من الكلام وهز عرفه وصار يدندن مع جوزيف صقر:

حن الحديد على حالو .. وانت ما حنيت

لو كنت تدري بحالي .. من زمان .. أنيت

وكلام الجد: إنما الأمم الأخلاق مابقيت .. فإن هم ذهبت أخلاقهم .. ذهبوا ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق