العناوين الرئيسيةعربي

جيش الاحتلال يتدرب على اجتياح غزة.. ومستوطنون يطلقون النار صوب منازل فلسطينيين في الضفة

|| Midline-news || – الوسط …

 

يتجهز جيش الاحتلال الاسرائيلي لمناورة برية للتدريب على اجتياح محتمل لقطاع غزة، وذلك بعد حرب بين الجانبين في مايو/أيار الماضي.

جاء ذلك وفق ما صرح به قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال الإسرائيلي اللواء اليعازر توليدانو في مؤتمر للأمن القومي نظمه معهد إسرائيل للديمقراطية، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

وقال توليدانو: “نحضر مناورة حديثة لقطاع غزة، مع إمكانية عالية لتحقيق إنجازات كبيرة”.

وخاض جيش الاحتلال الاسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة في مايو/أيار الماضي، حربا استمرت 11 يوما، وانتهت بوساطة مصرية، وخلفت مئات الشهداء والمصابين في القطاع إضافة إلى 14 قتيلا من الجانب الإسرائيلي.

وفي سياق منفصل اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين مع قوات الاحتلال “الإسرائيلي” مساء الأربعاء ، في القدس المحتلة، في حين أطلق مستوطنون النار تجاه منازل المواطنين شمال غربي نابلس.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت تجاه المواطنين في بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة، دون أن يبلغ عن إصابات.

في حين اعتقلت قوات الاحتلال المواطن منصور محمود على مدخل قرية العيسوية شمال القدس المحتلة بعد إيقافه وتفتيشه، واقتادته إلى معتقل المسكوبية بالقدس المحتلة.

كما استدعت مخابرات الاحتلال الشاب إيهاب أبو سنينة من بلدة سلوان للتحقيق، وأجلت محاكمة الفتيين حمزة الطويل وأحمد الجولاني من البلدة حتى التاسع من كانون الأول المقبل.

إلى ذلك، أطلق مستوطنون النار تجاه منازل المواطنين، وهاجموا المركبات بالحجارة، مساء  الأربعاء، قرب مدخل قرية برقة شمال غرب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس: إن عشرات المستوطنين تسللوا من مستوطنة “حومش” المخلاة، وهاجموا مركبات المواطنين قرب مدخل القرية على طريق الواصل بين جنين ونابلس، الأمر الذي أدى لتضرر عدد منها.

وأضاف، إن المستوطنين أطلقوا النار تجاه المنازل القريبة من مدخل القرية، ما أدى لاندلاع مواجهات مع الأهالي الذين خرجوا للتصدي لهم.

يذكر أن قرية برقة تتعرض لهجوم المستوطنين لليوم الثاني تواليًا.

وفي وقت سابق الأربعاء، أصيب 3 فلسطينيين بجراح بينهم إصابة حرجة، جراء تعرض مركباتهم للرشق بالحجارة من قبل مستوطنين في الضفة، حيث تتكرر تلك الاعتداءات مرارا.

ووثّق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي المحتلة، التابع للأمم المتحدة، منذ بداية العام الجاري، 427 حادثا (اعتداء) يتعلق بالمستوطنين بالضفة بما فيها القدس، بينها 312 حادثا أدى إلى وقوع أضرار بالممتلكات، و115 حادثا أدى إلى وقوع إصابات بين الفلسطينيين.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى