العناوين الرئيسيةعربي ودولي

جولة مغاربية لوزير الداخلية الفرنسي لبحث ترحيل مقيمين غير شرعيين

|| Midline-news || – الوسط …

يقوم وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان” بجولة في دول المغرب العربي، تشمل كلاً من تونس والجزائر والمغرب، لبحث لترحيل 231 أجنبياً، غالبيتهم من المنطقة، مقيمين بشكل غير شرعي بفرنسا.

وتوجه وزير الداخلية الفرنسي، أمس السبت، بعد لقائه نظيره التونسي “توفيق شرف الدين”، إلى الجزائر للقاء نظيره “كمال بالجدود”، قبل أن يتوجه اليوم الأحد إلى المغرب.

وأفادت وسائل إعلام فرنسية بأن الوزير سيقدم للسلطات التونسية والجزائرية قائمة بأسماء رعاياهم الذين يتواجدون في فرنسا بطريقة غير قانونية، ويشتبه في أنهم متطرفون بهدف ترحيلهم.

وزادت فرنسا تحركاتها لإبعاد المهاجرين الذين تعتبر أنهم يشكلون خطراً ويقيمون بشكل غير قانوني على أراضيها.

وانطلقت جولة وزير الداخلية الفرنسي، يوم الجمعة الماضي، من روما حيث صرح بأن المعركة “ضد الإرهاب هي معركة نخوضها ضد إيديولوجيا”، ودعا إلى “معركة ثقافية ضد هذه الإيديولوجيا وتمويلها ومكان تواجدها ومَن يدعمها في الخارج”.

وتوجه دارمانان في اليوم نفسه إلى تونس، التي نقل إليها رغبة بلاده في ترحيل نحو عشرين مواطناً تونسياً يشتبه في أنهم متطرفون.

وقال الوزير في وقت سابق إن فرنسا تعتزم ترحيل 231 أجنبياً، مقيمين بطريقة غير قانونية وملاحقين بشبهات تطرف.

وينتمي 70% منهم إلى أربع دول، ثلاث منها من المغرب العربي، فضلاً عن روسيا، التي يزورها دارمانان “في الأيام المقبلة” بحسب وسائل إعلام فرنسية.

وكثفت الحكومة الفرنسية تحركاتها لترحيل عدد من المهاجرين، عقب ثلاث هجمات خلال شهر واحد، بين نهاية أيلول و شهر تشرين الأول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى