محليات

جهاز الرنين المغناطيسي في مشفى درعا بحالة سبات.. وحاجة ماسة لطبقي محوري جديد

|| Midline-news || – الوسط …

اوضح الدكتور بسام الحريري مدير الهيئة العامة لمشفى درعا الوطني  أن عدد الخدمات المقدمة للمراجعين أصبح حالياً يوازي ثمانية أضعاف عمله قبل نحوعامين، حيث يستقبل المشفى نحو 400 مراجع يومياً ويقدم لهم الخدمات العلاجية والإسعافية المطلوبة.. مؤكداً أنه افتتح منذ عدة أيام قسماً جديداً للجراحة الأذنية، وهذا الأمر سيوفر الكثير من الأعباء والتكاليف على المرضى …
وأوضح أن المشفى بحاجة لزيادة عدد الأطباء المقيمين في مختلف الاختصاصات وخاصة الجراحة والداخلية وإلى أجهزة تخدير جديدة ومونيترات مراقبة للمرضى ولا سيما في قسم العناية المشددة …
وأشار الدكتور يحيى كيوان معاون مدير المشفى إلى أن حجم العمل كبير جداً والإمكانيات بسيطة وجميع الحالات الإسعافية والمرضية والحوادث وغيرها في جميع المناطق بالمحافظة يتم تحويلها لمشفى درعا ما يؤدي إلى زيادة في حجم العمل وبالتالي إن ما يقدمه المشفى من خدمات طبية أكثر بكثير من الإمكانيات المقدمة له مقارنة مع المشافي الأخرى بالمحافظة والتي يتوافر لها مقومات ومستلزمات عمل جيدة، وبالتالي يحتاج المشفى كونه المركزي والأكبر بالمحافظة لمزيد من الدعم والاهتمام كي يتمكن من الاستمرار بعمله…
وخلال جولتنا بالمشفى لاحظنا أن هناك عدة مطالب ضرورية للمراجعين للمشفى تتمثل بضرورة تزويده بجهاز رنين مغناطيسي بدل الحالي الذي تم أخذ قطع إلكترونية منه لصالح أجهزة أخرى في محافظة حماة وغيرها وبموافقة وزارة الصحة وتم ترك الجهاز جثة هامدة وبحالة سبات.. بالإضافة لضرورة تزويد المشفى بجهاز طبقي محوري جديد لأن الحالي قديم وأعطاله كثيرة بسبب زيادة ضغط العمل عليه كونه الجهاز الوحيد العامل لدى مشافي درعا، وطالب الأهالي بضرورة تشغيل واستثمار أجهزة الطبقي المحور الموجودة بمشافي طفس ونوى والتخفيف من عناء ذهاب المرضى لمشفى درعا للتصوير والانتظار لعدة أشهر للحصول على دور للتصوير، علماً أن الجهاز الموجود بمشفى درعا قديم ومتهالك ويعاني من كثرة الأعطال، وكذلك طالب المراجعون بضرورة تزويد المشفى بجهاز تفتيت الحصيات مع جهاز أشعة قوسي لتفتيت الحصيات بالحالب.. كما يعاني المشفى من أعطال المصعد المستمرة، وقلة بعض المستلزمات الطبية مثل الأبر الخاصة بمرضى القلبية وغيرها من أصناف ضرورية حيث تلتزم المشافي باستجرار طلباتها من الأدوية والمستلزمات من مستودعات الوزارة من خلال لجنة مركزية ما يؤخر عملية تلبية الطلبات، وهذا الأمر يؤخر ويربك توفير المستلزمات والأدوية في المشافي والمراكز الصحية بالسرعة المطلوبة والوقت المحدد.
علماً أن عدد المراجعين لقسم الاسعاف بالمشفى بلغ منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه أكثر من 75 ألف مراجع، وتم إجراء نحو 32928 صورة شعاعية وإجراء أكثر من 156335 تحليلاً منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه.. و تقدر قيمة الأضرار التي لحقت بأقسام وتجهيزات المشفى جراء الحرب بنحو 3 مليارات ليرة …

هن الثورة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق