دولي

جمهوريون يطالبون بجلسات علنية للاستماع لشهادة نجل ”بايدن“

|| Midline-news || – الوسط …

طلب نواب جمهوريون اليوم السبت استدعاء هانتر نجل جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق، والمُبلِّغ الذي تسببت شكواه في بدء تحقيق مساءلة الرئيس دونالد ترامب، للإدلاء بشهادتهما في جلسات علنية هذا الأسبوع.

لكن الديمقراطيين الذين يحظون بأغلبية في مجلس النواب الأمريكي سيرفضون على الأرجح مثول هانتر بايدن والمُبلِّغ المجهول في جلسات من المقرر أن تبدأ الأربعاء القادم.

وأدرج ديفين نيونز كبير الجمهوريين في لجنة المخابرات في مجلس النواب اسميهما في قائمة الشهود المقترحين التي أرسلها إلى رئيس اللجنة الديمقراطي آدم شيف، ونُشرت على عدد من المواقع الإخبارية على الإنترنت.

وجاء في المزاعم التي وردت في شكوى المُبلِّغ أن ترامب استخدم مكالمة مع الرئيس الأوكراني لطلب مساعدة بهدف تحقيق مكاسب سياسية شخصية وهي مزاعم أيدها بعض من أدلوا بشهاداتهم من المسؤولين الحاليين والسابقين في جلسات مغلقة على مدى 3 أسابيع، فيما ينفي ترامب وحلفاؤه الجمهوريون ارتكاب أي مخالفات.

وقال نيونز إنه يرغب أيضاً في إدلاء ديفون آرتشر بشهادته، وهو رجل أعمال كان عضواً في مجلس إدارة الشركة الأوكرانية مع هانتر بايدن، وقال إن كل منهما بوسعه ”أن يساعد الأمريكيين على فهم طبيعة ونطاق الفساد المتفشي في أوكرانيا“.

وفي طلبه استدعاء المُبلِّغ، قال نيونز إن ترامب ”يجب أن تتاح له الفرصة ليواجه متهميه“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق