دولي

جماعة مرتبطة بالقاعدة تعلن مسؤوليتها عن مهاجمة قاعدتين عسكريتين في مالي

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء مسؤوليتها عن هجمات منسقة ودامية على قاعدتين للجيش في وسط مالي الأسبوع الماضي.

وقُتل 38 جندياً ، بينما فُقد عشرات آخرون أثناء الهجمات على قاعدتين عسكريتين في بولكيسي وموندورو في واحدة من أسوأ أعمال العنف التي استهدفت جيش مالي منذ بداية العام الحالي.

وأبرزت الهجمات مدى قدرة وتطور الجماعات الارهابية العاملة في وسط مالي، والتي خرجت عن سيطرة الحكومة، على الرغم من وجود أفراد من الجيش الفرنسي وقوات دولية أخرى.

واستطاعت جماعات مسلحة مرتبطة بتنظيم “الدولة الإسلامية” و “القاعدة” الارهابيتين الانطلاق من معقلها في مالي والانتشار في أنحاء منطقة الساحل وإثارة اضطرابات في مناطق بالنيجر وبوركينا فاسو.

وقالت جماعة تطلق على نفسها اسم “نصرة الإسلام والمسلمين” في بيان، نشره موقع “سايت” المتخصص في متابعة مواقع الإسلاميين على الانترنت، إنها خطفت عسكريين اثنين بينهما ضابط برتبة كولونيل، كان مسؤولاً عن قاعدة بولكيسي، واستولت على خمس مركبات و76 مدفعا آلياً وقذيفتي مورتر وذخائر وأشياء أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق