أرشيف الموقع

جبهة النصرة تقطع طريق حافلات كفريا والفوعة ..والمصري يستفز الأهالي

|| Midline-news || – الوسط …

لم يكن غريبا أن تنكث جبهة النصرة أي اتفاق يذكر خاصة بما يتعلق بقريتي كفريا والفوعة أكثر القرى صمودا في الشمال السوري لذلك احتجزت جبهة النصرة أكثر من 19 حافلة ضمن الدفعة الرابعة والأخيرة التي تقل أهالي من بلدتي الفوعة وكفريا بعد إخلائهم باتجاه محافظة حلب.
وقال أحد أهالي بلدة الفوعة المحتجز ضمن الدفعة الرابعة إن المسلحين قاموا بإيقاف الحافلات عند معبر العيس وبدأوا بالصعود إليها واستفزاز المقاتلين والمدنيين.
وأضاف إن المسلحين قاموا بعدها بإنزال المقاتلين وتفتيشهم ونزع السلاح من بعضهم والاستيلاء عليه وإفراغ الذخيرة من السلاح الفردي من البعض الآخر مستغلين هدوء المقاتلين الذين لم يردوا على اي من الاستفزازت خوفاً على عائلاتهم من أي رد فعل من المسلحين في حال كان هناك رد على استفزازاتهم.
وأشار المصدر من الأهالي أنفسهم إلى أن المسلحين عمدوا إلى ترك الناس في الحافلات تحت أشعة الشمس لزيادة معاناتهم، ومنعوا عنهم المياه.
واشترط المسلّحون أن يتم إخراج دفعة جديد من الموقوفين لدى الدولة السورية بدلاً من الموقوفين الذين تم الإفراج عنهم ورفضوا العودة إلى مناطق سيطرة جبهة النصرة.
وظهر القيادي في جبهة النصرة أبو اليقظان المصري في تسجيل مصور يقوم من خلاله بالصعود إلى الحافلات وتوجيه الشتائم للمقاتلين وللدولة السورية في محاولة لاستفزازهم بعد فشل اليقظاني وجبهة النصرة التابعة لها من تحقيق أي انجاز عسكري للسيطرة على البلدتين خلال فترة الحصار.
كما ناشد الأهالي الإسراع بتخليص الحافلات من الجماعات المسلحة وسط صمت من الضامن التركي، في إشارة إلى مخاوف من تكرار سيناريو منطقة الراشدين التي راح ضحيتها أكثر من 120 شهيداً من البلدتين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى