خاص الوسط

جاء بانقلاب ليرحل بانقلاب.. من هو الرئيس الذي حكم السودان 30 عاما؟

|| Midline-news || – الوسط …

 

ثلاثون عاما كانت مدة حكم الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير البالغ من العمر 73 ربيعا للسودان بعد ان وصل للحكم على ظهر دبابة اثر انقلاب عسكري دعمته الحركات الإسلامية السودانية.

كان الحدث المشهود في قرية حوش بانقا بريف شندي في الأول من كانون الثاني عام 1944 ولادة الطفل عمر حسن البشير.

من الكلية الحربية السودانية عام 1967 تخرج وضمن القوات السودانية في حرب تشرين الأول عام 1973 على الجبهة المصرية حارب، ثم نال ماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان بماليزيا عام 1981 قبل أن ينال زمالة أكاديمية السودان للعلوم الإدارية عام 1987.

البشير

بين عامي 1967 و1969 عمل بالقيادة الغربية قبل ان ينتقل الى القوات المجوقلة ليخدم فيها بين عامي 1969 إلى 1987، ثم تم تعيينه قائداً للواء الثامن مشاة بين عامي 1987 و 1989 تاريخ انقلابه على حكومة حزب الأمة، الحزب الذي أطاح بالرئيس جعفر النميري الذي حكم السودان بالحديد والنار 16 عاماً.

البشير

المثير ان انقلاب البشير شكل سابقة تمثلت في التحالف ما بين العسكر والإسلاميين، عكس ما حدث في دول عربية أخرى حدثت فيها انقلابات بالتعاون ما بين العسكر والقوميين أو الاشتراكيين، حيث نفذ البشير انقلابه بالتعاون مع حسن الترابي زعيم الجبهة الإسلامية.

لكن رفاق درب الانقلاب البشير والترابي افترقا عام 2000 لينقلب الترابي الى أشد معارضي البشير مؤسسا حزب المؤتمر الوطني كبديل عن الجبهة الإسلامية.

واجه البشير تحديات كثيرة خلال فترة حكمه ابرزها الحصار الذي فرضته امريكا على السودان بسبب استضافته لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ما بين عامي1991 و1996، ما اضطر البشير لابعاد بن لادن إلى افغانستان.

عام 1998 قصفت واشنطن السودان عقب الهجمات التي استهدفت مقرات دبلوماسية امريكية في نيروبي وتنزانيا، حينها وضعت الولايات المتحدة السودان على قائمة الإرهاب بعد أن اتهمت البشير بتوفير الحماية لمنفذي الهجمات والمخططين لها.

عام 2009 اصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة اعتقال بحق البشير بحجة ارتكابه جرائم حرب وجرائم ابادة وجرائم ضد الانسانية والسبب حربه ضد الإنفصاليين في إقليم دارفور.

ربما لن يغفر السودان والسودانيون للبشسر انه وصل الحكم الى سودان موحد لكنه ترك الحكم في سودان مقسم، ففي عام 2005 أقر البشير مع زعيم التمرد في جنوب السودان جون قرنق اتفاقية سلام انهت الحرب التي بدأت عام 1983 ليعلن انفصال جنوب السودان عام 2011.

السودان
اهتزت الارض تحت قدمي الرئيس البشير في الثامن عشر من كانون الأول 2018 فبعد ان كان واثق الخطوة يمشي ملكا انتفض الجمهور السوداني بعد ان وصل به الحال الي معيشة ضنكى طاويا صفحة البشير الذي جاء بانقلاب ورحل بانقلاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق