كاسك يا وطن

ثـقـافـة الـمـوت .. فـواز خـيـو ..

|| Midline-news || – الوسط …

 

هنالك شخص ظريف ، ضاقت به الأحوال فقرر الانتحار ، وعندئذٍ وجد أن ثمن القبر 200 الف ، والقبر حشوة ، وغير مهوى ، ولا يقع في موقع مهم ، وليس مكسو إكساءً جيداً ، وليس فيه خدمات تليق بالأموات ، كما وجد أن تكلفة الطعام والضيافة التي تقدم للمعزّين مرتفعة ، ونثريات أخرى ، فغضب وقال : ما دام هيك الأمور .. خلي الواحد يظل عايش أفضل ..

الأن ثمة من يقول أن الحرب على وشك أن تضع اوزارها ، ويجب أن ينطلق البناء العمراني والأقتصادي والإنساني .. أي تعمير النفوس .

البوادر رائعة ، ترميم جامع بخمسة مليارات أو أكثر ، إنشاء مقبرة بتكاليف خيالية وعلى مساحة هائلة في حمص ، وفي التل ستشاد مقبرة على مساحة 80 دونماً ضمن المخطط العمراني ..

ثمة من يقول : هذه المساحة تتسع 150 بناية .. عيب هذا الكلام ، من حق الأموات أن يحظوا بنصيبهم من التكريم والرفاه ، لم نرفههم في حياتهم ، أفلا يستحقون حياة كريمة في قبورهم !؟

ووزارة الأوقاف وقبيسياتها تمارس دورها في البناء ، وتقرر الكثير من أمور الوزارات وسياساتها .

طردنا داعش من الصحراء لتمارس بناءها وتؤمن لنا ترف المستقبل في معظم وزاراتنا وشؤون حياتنا .

السعودية تنفتح ونحن ننغلق بعد 8 سنوات من الموت المركز والمكثف .

منذ 1500 ونحن نمجد الموت والقتل ونبرع في قصائد الأطلال والرثاء ووصف السيوف وهي تقطر دماً ، ونكون هزيلين في تمجيد الحياة والحب والورد .. نحن أمة موت وليس حياة .

اليابان وفيتنام وألمانيا حُرِقوا في الحرب ، ونهضوا ، ونحن قبل أن نُحرَق لم نستطع النهوض ، فكيف الآن ؟.

فعلاً الواحد يظل عايش أفضل ..

مرة توفيت امرأة ومشوا في جنازتها ، وكان زوجها هادئاً مبتسماً ، فسألوه : لماذا أنت تشعر بالطمأنينة هكذا ؟

قال : هذه أول مرة بعرف وين رايحة ..!!

ويا ريت نحنا بعد 1500 سنة وبعد 1500 حرب ، نعرف وين رايحين …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق