عربي

تونس: الحكم بالسجن على 26 إرهابياً

|| Midline-news || – الوسط …

أصدر القضاء التونسي، حكماً بالسجن لمدة 48 عاماً، ضد 26 عنصراً متشدداً، متهمين بالضلوع في قضايا ”إرهابية“ مختلفة، بينهم أحد أبرز مقاتلي ما يسمى تنظيم ”جند الخلافة“ الارهابي.

ونقلت مصادر إخبارية محلية، اليوم الجمعة، أن الدائرة الجنائية، المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الإبتدائية بتونس، أقرت حكماً بالسجن لمدة 48 عاماً، ضد العنصر ”الإرهابي“ برهان البولعابي، وبذات المدة، ضد 25 عنصراً آخرين، هم في حالة هرب، وأمرت بتنفيذ هذه الأحكام الصادرة ضدهم بشكل عاجل.

وأفادت إذاعة ”موزاييك“ المحلية أن هذه الأحكام تتعلق بقضايا إرهابية، من أهمها، استهداف دورية للجيش الوطني بجبل مغيلة بمحافظة سيدي بوزيد (وسط البلاد)، والمشاركة في قتل راعي الأغنام، مبروك السلطاني.

وكانت قوات الجيش التونسي، قد تمكنت في وقت سابق، من اعتقال برهان البولعابي، الذي وصفته بـ ”الإرهابي الخطير“، خلال اشتباكات مسلحة مع مجموعة مقاتلين تابعين لخلية جند الخلافة، الموالية لتنظيم “داعش”.

ويعتبر برهان البولعابي، المولود في 24 أيار/مايو 1991 من أبرز مقاتلي مجموعة ”جند الخلافة“ بمحافظة القصرين الملاصقة لولاية تبسة الجزائرية، وقاد عمليات إرهابية خطيرة ضد قوات الجيش والأمن التونسي والقوات الجزائرية، بوساطة ”سرية المغيلة“ التي عين أميراً عليها، لدعم مقاتلي جبل الشعانبي.

كما شارك المتشدد البولعابي، في ذبح الراعي، مبروك السلطاني، عام 2016 وشقيقه، خليفة السلطاني، عام 2017 ، وقتل الجندي، سعيد الغزلاني، في 7 تشرين ثاني/نوفمبر عام 2016، إلى جانب المشاركة في ترويع الأهالي، والإستيلاء على مؤونتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق