العناوين الرئيسيةعربي

تمرد وعصيان بصفوف المرتزقة المدعومين تركياً في ليبيا

|| Midline-news || – الوسط …

كشفت مواقع إعلامية معارضة أن المرتزقة السوريين المدعومين تركياً في ليبيا يعيشون حالة من الفوضى والعصيان، على خلفية الأوضاع الصعبة التي يواجهونها،بسبب عدم إيفاء تركيا بوعودها تجاههم، فضلا عن سقوط عدد كبير من القتلى والمصابين منهم، على يد قوات الجيش الليبي.

و أفاد ما يسمى “المرصد السوري”، بأن عناصر المرتزقة السوريين تكبدوا خسائر في محاور القتال ضد الجيش الوطني الليبي، حيث نقل عن أحد المرتزقة  أنه تم وضعهم في مقرات قريبة من تمركز الجيش الليبي ومرمى نيرانه، لافتاً إلى تعرضهم للقصف بالهاون، حتى إن ضربة واحدة استهدفت إحدى مقراتهم أدت إلى مقتل 6 عناصر منهم.

و من أهم الأسباب الذي أثارت حالة من العصيان في صفوف المرزقة عدم صرف مستحقاتهم المالية، بالرغم من الوعود التركية بصرفها لهم بشكل دوري مقابل قتالهم في ليبيا وإبرام العقود معهم، إلا أن الجانب التركي تقاعس عن تنفيذ ما وعد به.

وتحدثت مصادر مطلعة عن اكتشاف المرتزقة ما قالوا إنها عملية خداع تركية تعرضوا لها لدى تجنيدهم في سورية والأكاذيب التي اختلقها الجانب التركي لإقناعهم بما في ذلك زعم مواجهة القوات الروسية في ليبيا والثأر منها، وكذلك القتال إلى جانب القوات التركية، مؤكدة أن الأتراك تخلفوا عن دفع مستحقات المقاتلين البالغة 2000 دولار للشهر الواحد.

ووفق هذه المصادر فإن المرتزقة باتوا يشعرون بخيبة أمل فيما يرتبط باستمرار هجرتهم سراً عبر السواحل الليبية لأوروبا، لاسيما مع تسلل ما يقرب من 150 مقاتلاً إلى الأراضي الإيطالية في كانون الثاني/ يناير 2020، نظراً لتفشي جائحة كورونا، أو لإطلاق عملية ”إيريني الأوروبية“ لمراقبة تنفيذ قرار الأمم المتحدة بمنع توريد السلاح إلى ليبيا، ما أدى إلى إلقاء القبض على المهاجرين غير الشرعيين، وإعداد مخيمات إيواء لهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق