ثقافة وفن

تمثال بائع السوس في الموصل قام ونهض من جديد بعد أن هدمه “داعش”

|| Midline-news || – الوسط …  

 

أعاد نحاتو مدينة الموصل العراقية تأهيل أحد أبرز التماثيل التي دمرها تنظيم داعش، في حملة تبناها الفنانون لتأهيل ما يمكن تأهيله من التماثيل البارزة التي كانت تزين ساحات المدينة.

وكان تنظيم داعش سيطر على مدينة الموصل في حزيران 2014، ليتمدد لاحقاً، فارضاً سيطرته على نحو ثلث مساحة البلاد، قبل أن تعلن بغداد تحرير البلاد من سيطرة التنظيم بالكامل، في كانون الأول 2017.

ونقلت صفحة التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن على تويتر اليوم الأحد، أن تمثال بائع مشروب عِرق السوس الذي دمره داعش في 2014، يعاد تأهيله بأيدي نحاتين موصليين.

وهدم التنظيم التماثيل الفنية، بالإضافة إلى آثار لا تقدَّر بثمن تعود لآلاف السنين.

نحاتو الموصل تمكنوا في شباط 2018، من إعادة تأهيل تمثال الإبريق، وهو أول تمثال أعيد تأهيله ونصبه في إحدى ساحات الموصل.

ومن أبرز التماثيل التي هدمها التنظيم، تمثال الملا عثمان الموصلي أحد رموز الموصل الفنية، وتمثال الشاعر الكبير أبو تمام، وتمثال فتاة الربيع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق