إعلام - نيوميديا

تقرير: تركيا أصبحت أكثر عزلة وقطر صديقتها الوحيدة في المنطقة

|| Midline-news || – الوسط … 

اعتبر تقرير أصدرته الجامعة الأمريكية في مصر، أن تركيا باتت أكثر عزلة من أي وقت مضى في منطقة الشرق الأوسط، وأن قطر هي صديقتها الوحيدة، وذلك بسبب السياسات الخاطئة للرئيس رجب طيب أردوغان.

وأشار التقرير، الذي نشر في النشرة الربعية السياسية للجامعة، اليوم الأربعاء، إلى أن الصداقة بين تركيا وقطر تعززت إثر قرار 3 دول خليجية ومصر قطع العلاقة مع الدوحة عام 2017، وانهيار حكم الإخوان المسلمين في مصر.

وقال التقرير، الذي نشره أيضًا معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى الأمريكي: ”اليوم أصبحت أنقرة معزولة أكثر من أي وقت مضى في منطقة الشرق الأوسط، وباتت علاقاتها مع معظم الدول العربية سيئة، باستثناء قطر التي أصبحت صديقتها الوحيدة“.

وأضاف التقرير: ”لم يعد لأنقرة أي أصدقاء أو حلفاء في المنطقة باستثناء قطر التي تشاركها في كثير من القضايا والأجندة السياسية، إذ إن كلا البلدين يدعمان الجماعات الإسلامية بما فيها الإخوان المسلمين في مصر، وحركة حماس في قطاع غزة، بالإضافة إلى الجماعات المرتبطة بالإخوان المسلمين في سورية وليبيا“.

ولفت التقرير إلى أن أنقرة اختارت موقفًا محايدًا في بداية الأزمة الخليجية، قبل أن يقرر الرئيس “رجب طيب أردوغان” االانحياز الكامل للدوحة، عندما استنكر المقاطعة من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

ورأى التقرير أن علاقات تركيا بدول الخليج تدهورت أكثر، وخاصة مع السعودية والإمارات في الآونة الأخيرة، بسببب قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وادعاءات النظام التركي ضد الإمارات.

وأعرب عن اعتقاده بأن سياسات أردوغان لم تؤد إلى توتير العلاقات مع الدول العربية فحسب، بل ”أيقظت الشعور العنصري لدى الأتراك تجاه العرب“.

وقال: ”هناك حقيقة لا يعرفها الكثير عن تركيا، وهي أن هناك نظرة عنصرية محفورة في الثقافة الشعبية التركية.. وعلى الرغم من أن الدين الإسلامي هو دين العرب والأتراك، إلا أن هناك شعورًا عنصريًا لدى معظم الأتراك تجاه العرب، فهم لا يحبون أن يقارنوا بالعرب في الدول الغربية.. والحقيقة أن سياسات أردوغان عززت ذلك الشعور الآن، وشجعت الجيل الجديد من الأتراك على تبني مثل هذه النظرة“.

المصدر: مواقع الكترونية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق