اقتصاد

تقرير: اكتشاف الغاز في البحر الأسود لن يغير سياسة أردوغان “المتهورة“

|| Midline-news || – الوسط …

قال مركز أبحاث بريطاني أن إعلان رئيس النظام التركي “رجب طيب أردوغان” عن اكتشاف كميات كبيرة من الغاز الطبيعي في البحر الأسود، لن يؤدي الى تخفيف التوتر مع أوروبا، بسبب إصرار أنقرة على التنقيب عن النفط والغاز في مناطق متنازع عليها شرق المتوسط.

وأوضح مركز الأبحاث المسمى ”المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية“، في تقرير له، أن الاكتشاف سيساعد تركيا في تخفيف فاتورتها الضخمة لواردات الغاز، غير أنه لن يغير سياسة أردوغان، التي وصفها بـ“المتهورة“.

وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من ضخامة الاكتشاف الذي يقدر حجمه بنحو 320 مليار متر مكعب من الغاز، إلا أن الاسواق لم تشارك أردوغان تفاؤله بشأن الكميات الممكن استخراجها، والبدء بالعمليات التجارية للحقل عام 2023، مشيراً إلى أن ”الليرة التركية عاودت الهبوط، مرة أخرى، بعد الإعلان عن الاكتشاف“.

واعتبر التقرير أن إعلان أردوغان بشأن استكمال المشروع عام 2023 ”غير واقعي“، خاصةً وأنه بحاجة لتمويل بمليارات الدولارات، في الوقت الذي ترزح فيه تركيا تحت فاتورة ضخمة لواردات الغاز، بلغت العام الماضي حوالي 41 مليار دولار.

لكن التقرير أوضح أن الاكتشاف يمكن أن يساعد تركيا في عملية تنويع مصادر إمدادات الطاقة، وتقليص واردات الغاز من روسيا وإيران وأذربيجان، خاصة وأنها تعاني من تباطؤ شديد في الاقتصاد، وبحاجة إلى حوالي 45-50 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً.

وبين التقرير أن اكتشاف الغاز في البحر الأسود لن يغير ”السياسة المتهورة“ لأردوغان بشأن خططه للتنقيب عن النفط والغاز في شرق المتوسط، والتي أدت لتصاعد حدة التوتر بين تركيا من جهة، واليونان وقبرص من جهة أخرى.

ولفت التقرير إلى أن أردوغان أعلن أخيراً بأن تركيا ستستمر في عمليات التنقيب، على الرغم من انتقادات الاتحاد الأوروبي وتهديداته بفرض عقوبات على أنقرة، بالإضافة إلى قيام فرنسا بتعزيز تواجدها العسكري في تلك المنطقة دعماً لليونان وقبرص، وقرارها المشاركة في التدريبات العسكرية مع إيطاليا واليونان وقبرص الأسبوع الماضي.

وقال التقرير: ”على الرغم من أن اكتشاف الغاز في البحر الأسود يشكل تطوراً جيداً لتركيا واقتصادها في غضون 6-7 سنوات، إلا أن سياسة أردوغان شرق البحر الأبيض المتوسط لا تزال تسبب توتراً في المنطقة، وتسهم في مزيد من الضرر بالعلاقات بين تركيا وأوروبا، خاصة بعد التصريحات الأخيرة لأردوغان بأنه لن يقدم أية تنازلات في عمليات التنقيب“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق