اقتصاد

تقارير: الحرب التجارية بين واشنطن وبكين ستكبد الناتج المحلي العالمي خسائر بنحو 600 مليار دولار.

|| Midline-news || – الوسط …

 

قالت وكالة بلومبرغ الاقتصادية إن الحرب التجارية بين بكين وواشنطن دخلت مرحلة خطيرة جديدة، وسط مخاوف من استمرار التصعيد بين أقوى اقتصادين في العالم، مؤكدة أن الحرب ستقصي ما قيمته 600 مليار دولار من حجم الناتج المحلي الإجمالي العالمي في العام 2021.

وأشارت “بلومبرغ” إلى أن السياحة الأمريكية ضحية حرب ترامب التجارية، وربطت حدوث ذلك بتوسع الرسوم الجمركية لتشمل كل التجارة بين الولايات المتحدة والصين، وتراجع الأسواق العالمية ردا على ذلك، معتبرة أن ذروة تأثير الحرب ستكون في 2021.

وتوقعت منظمة التعاون الاقتصادي، في تقرير نشرته الأسبوع الماضي أن تساهم التوترات التجارية الحالية في تباطؤ الاقتصاد العالمي لينمو 3.2% خلال العام الجاري، مقارنة بـ3.5% العام الماضي.

ولفت التقرير إلى إن الناتج العالمي سينخفض بنسبة 0.7% في 2021، في حال استمرار العلاقات التجارية العالمية في التدهور، مشددا على أن نمو الاقتصاد العالمي مشروط بعدم تصاعد التوترات التجارية.

وبدأت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين فعليا في السادس من تموز 2018 بتطبيق الولايات المتحدة أول تعريفات جمركية محددة خصيصا للصين وقيام هيئة الجمارك وحماية الحدود بتحصيل تعريفة جمركية بنسبة 25% على 818 منتجا صينيا مستوردا بقيمة 34 مليار دولار.

وردت الصين في اليوم نفسه بتطبيق بفرض تعريفة جمركية بنسبة 25% على 545 سلعة أمريكية المنشأ بقيمة 34 مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق